بسبب القصف الجوي مشفى “التّح” في إدلب متوقّف عن العمل

الأيام السورية؛ سمير الخالدي

علَّق الكادر الطبي العمل في مشفى بلدة “التّح” في ريف محافظة إدلب “جنوب شرق مدينة معرة النعمان”، بسبب القصف الجوي على البلدة الذي أسفر عن سقوط عددٍ من الجرحى بين المدنيين، الجمعة 25 يناير/ كانون الثاني.

وقال وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، الطبيب ‘‘فراس الجندي‘‘: تمّ إيقاف عمل مشفى التح بسبب القصف العنيف الذي تعرضت له البلدة، فضلاً عن محاولة استهداف المشفى بشكل مباشر، ما دفع القائمين على تسيير أمور المشفى لمغادرة البلدة وتعليق العمل لحين توقف الحملة العسكرية الجوية التي تشنّها طائرات الأسد.

وأضاف ‘‘الجندي‘‘ خلال اتصالٍ هاتفي مع الأيام: إنّ المشفى تعرَّض للإصابة المباشرة في وقت سابق، ما تسبب بخروج بعض المعدات الطبية عن الخدمة، وما يزيد من صعوبة الواقع المدني في المنطقة، هو عدم وجود أي مشفى آخر أو نقطة طبية بديلة، الأمر الذي يُحتّم على الأهالي التوجه إلى مشفى الوطني الكبير الكائن في مدينة معرة النعمان التي تبعد عن البلدة قرابة 15كم.

مصدر الأيام السورية
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.