الجعفري يهدّد بضرب مطار تل أبيب

تحرير: أحمد عليان

هدّد مندوب نظام الأسد الدائم لدى مجلس الأمن الدولي، بشار الجعفري بالرّد على الغارات الإسرائيلية المتكرّرة بضرب مطار تل أبيب، في حال لم يتّخذ مجلس الأمن ما أسماها “الإجراءات اللازمة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على سورية”، بحسب صحيفة الوطن شبه الرسمية.

وتساءل الجعفري خلال جلسةٍ لجلس الأمن حول الشرق الأوسط، الثلاثاء 22 يناير/ كانون الثاني: “أما حان الوقت لمجلس الأمن لأن يتّخذ الإجراءات اللازمة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على أراضي الجمهورية العربية السورية؟ أم أنّه مطلوب من سورية أن تسترعي انتباه صناع الحروب في هذا المجلس من خلال ممارسة حقها الشرعي بالدفاع عن النفس، ورد العدوان الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي المدني بمثله على مطار تل أبيب”.

وقال الجعفري: إنّ الاعتداءات الإسرائيلية ما كانت لتتم لولا إخفاق مجلس الأمن بتنفيذ قراراته على مدى عقود طويلة، ولولا الدعم غير المحدود الذي وفَّرته دول دائمة العضوية في المجلس “لهذا الكيان المارق”، على حدّ قوله.

ولفت الجعفري إلى أنّ استعادة الجولان السوري المحتل “حق ثابت لسورية لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادم”، مشيراً إلى أنّ الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من الجولان حتى خط الرابع من يونيو 1967 هو أمر واجب التطبيق.

القصف الإسرائيلي لسورية

وقصفت إسرائيل أهدافاً في سورية نهار الأحد ومطلع يوم الاثنين الماضيين، قالت إنّها مواقع إيرانية وأخرى سورية مساعدة لها.

وأعلنت إسرائيل مسؤوليتها عن الغارات، وعرض المتحدّث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي أفخاي أدرعي تسجيلاتٍ مصوّرة، أمس (الثلاثاء)، تُظهر استهداف الصواريخ الإسرائيلية نقاطاً قال إنّها في سورية.

وأسفرت الغارات الإسرائيلية عن مقتل 15 مقاتلاً أجنبياً منهم 12 إيرانياً وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أكّد أنّ إجمالي القتلى وصل إلى 21 مقاتلاً بينهم 6 سوريين.

وتطالب إسرائيل بخروج القوات الإيرانية من سورية، بينما ترفض الأخيرة الخروج، معتبرةً أنّ وجودها في سورية “شرعي” لأنّه بطلب من النظام الحاكم.

وردّاً على القصف الإسرائيلي يوم الاثنين، قال قائد القوات الجوية الإيرانية البريجادير جنرال عزيز نصير زاده، إنّ “الشبان في القوات الجوية مستعدّون تماماً، وينتظرون بفارغ الصبر مواجهة النظام الصهيوني ومحوه من على وجه الأرض”، وفق ما نقلت وكالة رويترز عن موقع وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء وهو موقع يخضع لإشراف التلفزيون الرسمي.

يشار إلى أنّ تهديدات الجعفري سبقها تهديداتٌ مماثلة لإسرائيل، جاءت على لسان معاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان قبل نحو عام، قال فيها “ثقوا تماماً أنّ المعتدى سيتفاجأ كثيراً لأنّه ظنّ أنّ هذه الحرب، حرب الاستنزاف التي تتعرّض لها سورية منذ سنوات، قد جعلتها غير قادرة على مواجهة أي اعتداءات”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في دمشق “إن شاء الله سيرون (الإسرائيليون) مفاجآت أكثر كلما حاولوا الاعتداء على سورية”.

مصدر وكالات
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل