غرامة فرنسية على غوغل بلغت 57 مليون دولار

تحرير؛ هاني محمد

قامت هيئة حماية البيانات الفرنسيّة بفرض غرامة على شركة غوغل بلغت 50 مليون يورو، ما يعادل 57 مليون دولار.

تعتبر هذه الغرامة التي فُرضت على الشركة الأمريكيّة يوم الإثنين 21 كانون الثاني 2019؛ هي الأكبر في تاريخها. حيث سبق لها أن تلقّت في أيلول الماضي غرامة بلغت 5 ملايين دولار من الاتحاد الأوروبي.

واتّهمت الهيئةُ الفرنسيّة الشركةَ بخرق قواعد الخصوصية التي أقرّها الاتحاد الأوروبي مؤخّراً في أيار الماضي.

حيث قالت الهيئة الفرنسيّة “حسب بيزنس إنسايدر” أن شركة غوغل تستهدف مستخدميها بإعلانات مخصّصة دون طلب موافقتهم مستغلّة بياناتهم الشخصية.

وقال متحدث باسم غوغل :”الناس يتوقّعون مستويات عالية من الشفافيّة والرقابة منّا، ونحن ملتزمون بشدّة لتلبية تلك التوقّعات والمتطلّبات، كما ندرس في الوقت الحالي قراراً لتحديد خطواتنا القادمة”.

كما يذكر أنّ هيئة حماية البيانات تلقّت شكاوى مشابهة حول انتهاكات للخصوصية قامت بها فيسبوك والشركات التابعة لها، مثل واتس آب ومسنجر وإنستغرام.

وتأتي هذه الغرامة كأول تطبيق فعلي لسياسة حماية الخصوصية التي ناقشتها أوروبا سابقاً، وأقرّت قواعدها، وتم البدء بتطبيقها في دول الاتحاد الأوربي بدءً من 25 مايو/ أيار 2018، وينص القانون الجديد على امتلاك المنظمين سلطة فرض غرامات كبيرة تصل إلى 20 مليون يورو أو 4٪ من معدل دورة الأرباح، أيهما أكبر.

مصدر واشنطن بوست
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل