الأمن القومي الأميركي طلب من البنتاغون خياراتٍ لضرب إيران

تحرير: أحمد عليان

طلب فريق الأمن القومي الأمريكي من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، قبل بضعة أشهر، تزويده بخياراتٍ بشأن ضرب إيران، وذلك ردّاً على قيام ميليشيات في العراق تابعة لإيران، بإطلاق قذائف على منطقة في بغداد تقع فيها السفارة الأمريكية، وفقاً لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية.

وذكرت الصحيفة الأحد 13 يناير/ كانون الثاني نقلاً عن  مسؤولين حاليين وسابقين، أنَّ الطلب الذي قدَّمه مجلس الأمن القومي برئاسة جون بولتون أثار قلقاً عميقاً بين مسؤولي البنتاغون ووزارة الخارجية، لافتةً إلى أنّ البنتاغون استجاب للطلب.

وسقطت في سبتمبر/ أيلول المنصرم،  3 قذائف مورتر على المنطقة الدبلوماسية في بغداد، دون أن تسفر عن أيّ إصاباتٍ، وفق الصحيفة.

يذكر أنّ بولتون الذي تولّى منصبه في أبريل/ نيسان من العام المنصرم، طالب مرّاتٍ عدّة بمواجهة إيران.

وفي ذات السياق، توعّد وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو خلال زيارته (لا تزال جارية) إلى الشرق الأوسط، بعقد قمّةٍ ستركز على إيران ودورها في ما أسماه “زعزعة استقرار المنطقة”. وأعلنت الولايات المتحدة وبولندا، الجمعة الماضية، في بيان مشترك، أنَّ وزراء من أنحاء العالم سيدعون لحضور القمة في 13 و14 فبراير المقبل في وارسو، وفق وكالة رويترز.

أمّا إيران، فقد دعت خارجيتها دبلوماسياً بولندياً كبيراً للاحتجاج على مشاركة بلاده للولايات المتحدة في استضافة قمة عالمية تركز على الشرق الأوسط، خاصة إيران، وفق وكالة “إرنا” الإيرانية.

مصدر عربي بوست
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل