وزير خارجية تركيا يردّ على ترامب والليرة التركية تتراجع

تحرير: أحمد عليان

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: إنَّ بلاده أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية بعدم خشيتها من أي تهديد، وأنه من غير الممكن لواشنطن بلوغ الغايات عبر التهديد بـ”تدمير” اقتصاد تركيا، بحسب وكالة الأناضول.

وأضاف جاويش أوغلو الاثنين 14 يناير/ كانون الثاني خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن: “الشركاء الاستراتيجيون لا يتحدثون عبر وسائل التواصل الاجتماعي”، في إشارةٍ إلى تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. محذّراً في الوقت ذاته من أنّه من غير الممكن التوصّل إلى نتيجة مرضية في حال تمّ المساواة بين وحدات حماية الشعب الكوردية، والشعب الكوردي.

وعن المنطقة الآمنة التي اقترحتها واشنطن شمالي سورية، قال جاويش أوغلو: إنّ الاقتراح جاء بعد رؤية الولايات المتحدة عزم وإصرار تركيا، لافتاً في هذا السياق إلى عدم معارضة أنقرة لهذه الخطوة مبدئيّاً.

ولفت الوزير التركي إلى أنّ ترامب يخضع لضغوطٍ من أجهزته الأمنية بعد إعلانه عن قرار الانسحاب من سورية في 19 ديسمبر/ كانون الأول من العام المنصرم.

وفي سياقٍ متّصل، تراجعت الليرة، التي خسرت نحو 30 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار في العام الماضي، إلى 5.53 مقابل العملة الأمريكية بحلول الساعة 07:36 بتوقيت غرينتش من قرب 5.4540 يوم الجمعة بعد أن لامست 5.5450 في التعاملات الصباحية، وفق ما ذكر موقع عربي 21.

وكان ترامب غرّد ليل الأحد ـ الاثنين على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي بالقول: “سندمّر تركيا اقتصادياً إن هي ضربت الكورد”، مقترحاً إنشاء منطقة عازلة بطول 20 ميلاً، داعياً الكورد إلى عدم استفزاز أنقرة.

بدوره ردّ المتحدّث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن على ترامب بتغريدةٍ على حسابه في “تويتر” جاء فيها: “إلى السيد ترامب، إنّ وضع الكورد مع تنظيم “بي كا كا” الإرهابي وامتداده السوري “ي ب ك/ ب ي د” في خانة واحدة، يعدّ خطأ قاتلاً”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.