طفلٌ يفارق الحياة في منطقةٍ يسيطر عليها داعش والسبب..!

الأيام السورية؛ سمير الخالدي

فارق الطفل ريان العلاوي الحياة يوم الجمعة 11 يناير/ كانون الثاني، في بلدة السوسة الواقعة في ريف مدينة دير الزور الشرقي، التي يسيطر عليها تنظيم “داعش”، وذلك جرّاء انعدام الخدمات الصحية ونقص المواد الغذائية، ليكون العلاوي الطفل الثالث الذي يفارق الحياة في المنطقة ذاتها وللسبب ذاته خلال فترةٍ قصيرة.

وبحسب ما أفاد الصحفي السوري صهيب الجابر من شبكة “فرات بوست” خلال اتصال هاتفي مع الأيام، فإنّ معاناة المدنيين في مناطق سيطرة تنظيم “داعش” المتمثّلة بنقص المواد الغذائية، والمعدّات الطبية، وانتشار الأمراض تسبّبت بحدوث حالتي وفاة لأطفالٍ خلال أقلِ من شهر، وهم مصعب القزبير توفي في (30 ديسمبر/ كانون الأول 2018)، ورائدة الطيبي في 1 يناير/ كانون الثاني.

ولفت الجابر إلى أنّ مجموعة من التجار المتعاملين مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، حاولوا خلال الفترة الماضية إدخال المواد الغذائية إلى  مناطق سيطرة التنظيم، إلّا أنّ “قسد” رفضت الأمر بشكل قطعي.

يذكر أنّ طائرات التحالف الدولي تستمر بغاراتها الجوية على مناطق سيطرة تنظيم داعش المتواجد في ريف دير الزور الشرقي، بالتزامن مع استهدف قوات سوريا الديمقراطية بنيران مدفعيتها لمقاتلي التنظيم في ذات المنطقة.

مصدر الأيام السورية
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.