اللاجئون السوريون يطلقون مناشدات استغاثة من مخيم عرسال اللبناني

هطولات ثلجية كثيفة واستمرار العاصفة التي تضرب عدد من المناطق اللبنانية من ضمنها مخيم اللاجئين السوريين في عرسال، حيث وصلت سماكة الثلوج لنحو 30 سم.

0
تحرير؛ سمير الخالدي

ضربت عاصفةٌ ثلجيّةٌ مخيّم اللاجئين السوريين المقيمين في مخيم عرسال الواقع في البقاع الغربي ضمن الأراضي اللبنانية ليل الاثنين- الثلاثاء 8 يناير/ كانون الثاني، ما تسبّب بتراكمات ثلجية أغلقت على إثرها الطرق الفرعية الواصلة بين الخيام المنتشرة على أراضي المخيم في ظلّ ظروف معيشية صعبة يعاني منها المقيمون ضمنه.

وتداولت صفحاتٌ على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ومجموعة من الصور أظهرت من خلالها قيام أحد النازحين بالعمل على إزالة العوائق الثلجية التي تسببت بها العاصفة، مستخدماً أدوات بدائية اقتضت الحاجة العمل بها.

وتوجَّه أحد اللاجئين السوريين إلى المنظمات الإنسانية والخيرية خلال حديثه للوقوف إلى جانب اللاجئين ضمن مخيم عرسال ولا سيما الأطفال منهم، وذلك من أجل العمل على تقديم مواد التدفئة “المازوت” من أجل تجاوز هذه المرحلة من البرد والصقيع التي تضرب المنطقة عموماً.

مشيراً خلال حديثه إلى أنّ جميع اللاجئين السورين أمضوا الليلة الفائتة وهم يُزيلون التراكمات الثلجية من على أسقف خيامهم خشة تهدمها من الوزن الزائد، حيث وصلت سماكة الثلوج لـ30سم بينما تدنّت درجات الحرارة لتصل لنحو ثمانية درجات تحت الصفر.

يذكر أنّ مديرية الأمن العام اللبناني أعلنت أواخر العام 2018 عن عودة نحو 350 عائلة بشكل طوعي من مخيم عرسال اللبناني إلى داخل الأراضي السورية، حيث نقلت صحيفة المستقبل أن عملية العودة  تمّ تنظيمها من قبل جمعيات أممية تابعة لمفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة.

مصدر غرف إخبارية
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!