الجبهة الوطنية للتحرير تدعو للنفير العام في إدلب وحماة

تحرير؛ سمير الخالدي

دعا مسؤول حركة أحرار الشام- الجبهة الوطنية للتحرير علي جابر باشا اليوم الأربعاء 8 يناير/كانون الثاني الجاري خلال تسجيل صوتي، جميع المقاتلين المنخرطين في صفوف الحركة إلى النفير العام، ورفع الجاهزيّة للتصدي للحملة العسكرية التي بدأتها هيئة تحرير الشام بهدف السيطرة على مناطق تواجدهم في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي.

وبحسب التسجيل الصوتي توعّد “جابر علي باشا” مقاتلي “تحرير الشام” بالرّد الحاسم على أيّ عدوان جديد على مناطق سيطرتهم، مشيراً إلى أنَّ هذه المعركة لن تكون “نزهة” بحسب تعبيره.

واتّهم باشا قيادة تحرير الشام “بالبغي زوراً” على المناطق المحرّرة بهدف الوصول إلى السلطة، وأنّها تضع الحجج الواهية لضرب الفصائل المعارضة والسطو على بعضها الآخر، ونوّه في الوقت ذاته إلى أنّ مقاتلي الجبهة الوطنية للتحرير كانوا “خير مثالٍ يحتذى به عندما وقفوا صفّاً واحداً مع إخوانهم في حركة نور الدين زنكي”، التي خسرت قبل عدّة أيام عدد من القرى في ريف حلب الغربي بعد الاشتباكات التي أدّت لمقتل العشرات في صفوف الطرفين.

وشدّد مسؤول الحركة على أنّ منطقة أريحا وسهول الغاب والمعرّة وسفوح جبل الزاوية لن تكون لقمة سائغة لمقاتلي الهيئة في حال بدأوا بعملهم العسكري.

مصدر غرف إخبارية
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل