هيئة تحرير الشام تسيطر على قرى جديدة في ريفي حماة وإدلب

تعرف على المناطق التي تمكنت هيئة تحرير الشام من السيطرة عليها في ريفي إدلب وحماة.

الأيام السورية؛ سمير الخالدي

تمكَّن مقاتلو هيئة تحرير الشام من فرض سيطرتهم العسكرية على عدد من القرى والبلدات في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، والمتمثّلة بكل من: بلدة ترملا، وكرسعة، وبلدات النقير وعابدين والهبيط.

وبحسب ما أفاد مراسل الأيام في ريف إدلب الجنوبي فقد عملت الهيئة الثلاثاء 8 يناير/ كانون الثاني، على استقدام تعزيزات عسكرية منذ ساعات الصباح الأولى ، تمكّنت على إثرها من دخول عدد من قرى ريف إدلب وحماة السابق ذكرها دون أي قتال.

وأشار إلى أنَّ تلك القرى قرّرت تسليم المنطقة دون قتال حقناً للدماء، لتقوم على إثرها هيئة تحرير الشام بنصب حواجز عسكرية بالتزامن مع فصل القرى عن بعضها البعض.

بدورهم أعلن أهالي مدينة معرة النعمان وكفروما، النفير العام للوقوف في وجه مقاتلي هيئة تحرير الشام وبدأوا برفع سواتر ترابية على مداخل المدينة تحسّباً لأي عمل عسكري عليها.

إلى ذلك وقّع أهالي بلدة حزانو اتفاقاً مع هيئة تحرير الشام يقضي بتحييد المدينة عن المعارك الدائرة بين الأطراف المتنازعة، وأشار البيان الصارد عن وجهاء بلدة حزانو إلى أنّ البلدة تتبع بشكل مباشر لحكومة الإنقاذ في الإدارة المدنية والعسكرية، كما اشترط على جميع الفصائل غير التابعة لهيئة تحرير الشام بالالتزام والتنسيق مع مجلس الأعيان وعدم حمل السلاح إلا في حال توجّههم للرباط ضدّ قوات الأسد.

من جهتها قالت مراسلة الأيام في ريف حماة الغربي إنّ هيئة تحرير الشام تمكّنت صباح اليوم الثلاثاء من فرض سيطرتها على قرية العنكاوي الواقعة في ريف حماة ضمن منطقة سهل الغاب بعد اشتباكات عنيفة دارت بين الهيئة والجبهة الوطنية للتحرير.

بيان صادر عن وجهاء بلدة حزانو-المصدر: غرف واتساب إخبارية
مصدر خاص الأيام السورية
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.