الجائزة العالمية للرواية العربية، أي من الروايات ال 134 ستدخل القائمة الطويلة ؟

الأيام السورية؛ علياء الأمل

يطلق اسم البوكر العربية على الجائزة العالمية للرواية العربية التي أثّرت على الساحة الثقافية خلال السنوات الأخيرة، وباتت محط أنظار الأدباء والكتاب المنحدرين من كافة الدول العربية.

 تأسيسها

كان تأسيسها عام 2007م، في أبو ظبي بناءً على مقترح للناشريْن المصري إبراهيم المعلم والبريطاني جورج وايد نفلد لتأسيس جائزة مشابهة لجائزة ” ألمان بوكر” وقدّم هذا المقترح في إطار لقاء علمي بألمانيا والذي جمع بين ناشرين من الشرق والغرب.

أهدافها

تهدف الجائزة إلى مكافأة الكتّاب العرب وترسيخ حضور الروايات العربية المتميزة عالمياً بترجمتها ليرتفع مستوى الإقبال عليها.

تدار الجائزة بالشراكة مع مؤسسة جائزة ” بوكر” في لندن، وتمولها هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة بالإمارات العربية المتحدة، كما تبلغ المكافآت الإجمالية للجائزة 100 ألف دولار أميركي سنوياً.

ترشيح الروايات

أما عن طريق ترشيح الروايات؛ يقدم الناشرون أروع الروايات التي نشروها خلال العام السابق لعام التتويج، ويحق لكل دار نشر أن تختار ثلاث روايات. وفي كل دورة تصدر مؤسسة الجائزة بياناً إلى الناشرين والصحافة تبين فيه سبل الترشيح.

 آلية اختيار الروايات

يقرأ أعضاء لجنة التحكيم جميع الروايات المرشحة، والتي تزيد عن مئة رواية، ليتمّ اختيار القائمة الطويلة المكونة من 16رواية، ثم تشتد المنافسة في مرحلة “القائمة القصيرة” حيث تتولى اللجنة اختيار ست روايات، بعد ذلك في المرحلة النهائية يتم اختيار الرواية الفائزة بالمرتبة الأولى وتمنح 50 ألف دولار وتمنح الخمسة البقية 10 آلاف دولار لكل رواية.

وفي هذا العام أعلنت إدارة الجائزة العالمية للرواية العربية “آي باف” من أبو ظبي؛ أنه سيصدر في الأسبوع المقبل القائمة الطويلة للدورة الثانية عشرة والمكونة من 16 رواية، وبيّنت الإدارة عبر موقعها الإلكتروني في الأربعاء من يناير/ كانون الثاني لعام 2019م، إن إعلان القائمة الطويلة وأسماء أعضاء لجنة التحكيم الخمسة، سيكون في 7 يناير من الشهر الجاري.

مضيفةً؛ أنّ الاختيار سيقع على روايات القائمة الطويلة من بين 134 رواية مرشحة للجائزة والصادرة بين تموز 2017 وحزيران 2018م.

الرواية الفائزة في العام الماضي

فازت رواية “حرب الكلب الثانية” للفلسطيني إبراهيم نصر الله من مواليد عمان عام 1954 بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2018م في الدورة الحادية عشرة، والتي كانت من ضمن الروايات الستة المختارة نذكر منها: رواية “الخائفون” للكاتبة السورية “ديمة ونوس” حيث تصور ثنائية المواطن والسلطة، وتفضح العلاقة الشاذة بينهما، وعن مدى الخوف في حياة الفرد ضمن مجتمعه.

إنّ الجائزة العالمية للرواية العربية جائزة سنوية؛ تختص بالإبداع الروائي باللغة العربية، ترعى الجائزة “مؤسسة جائزة بوكر” في لندن، وتقوم دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة بدعمها مالياً.

مصدر الجزيرة رويترز اليوم السابع
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل