السيسي يهاتف ترامب لبحث التطوّرات في الشرق الأوسط

تحرير: أحمد عليان

أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، تمّ خلاله بحث آخر التطورات في الشرق الأوسط، وفق بيانٍ للرئاسة المصرية.

وذكر البيان مساء الثلاثاء 1يناير/ كانون الثاني، أنّ الرئيسان ناقشا الجهود المبذولة بهدف التوصل لحلول سياسية للأزمات، خاصةً في كلٍ من ليبيا وسورية واليمن.

كما بحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وأكدا أهمية مواصلة العمل لتفعيل التعاون المشترك في عدد من المجالات، لا سيما المجال العسكري، وملف مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، بحسب البيان.

وتقدّم واشنطن للقاهرة سنويّاً نحو 1.5 مليار دولار مساعدات، بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية، منذ توقيع مصر معاهدة السلام مع إسرائيل عام 1979.

وتشهد البلدان التي ذكر البيان إنّه تمّ نقاشها خلال الاتصال الهاتفي، حروباً وتدخّلاتٍ إقليمية، جاءت بعد محاولة شعوب البلدان الثلاث تغيير أنظمة الحكم فيها ضمن احتجاجات ما يُسمى بالربيع العربي منذ عام 2011.

يشار إلى أنّ الاتصال الهاتفي يأتي بعد قرار الانسحاب الأمريكي من سورية، والحديث في وسائل إعلام عربية عن مساعٍ يبذلها ترامب لإرسال قوات عربية تملأ الفراغ الذي ستتركه قوّاته في المنطقة، التي لا يزال تنظيم “داعش” يسيطر على جيوبٍ فيها.

مصدر الرئاسة المصرية ـ فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.