هل هناك علاقة جدية بين البدانة ومرض السكري

الأيام السورية؛ علياء الأمل

تُعرّف البدانة بأنها الوزن الزائد الناتج عن تراكم غير طبيعي أو مفرط للدهون قد يلحق الضرر بالصحة، فالوزن الزائد هو أن تكون نسبة الوزن إلى الطول يستخدم عادة لتصنيف فرط الوزن والسمنة، ويحسب ذلك المنسب بتقسيم الوزن بالكيلو غرام على مربع الطول بالمتر.

عالمياً؛ يعاني واحد من كل خمسة أطفال ومراهقين من زيادة الوزن أو البدانة وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

أسباب زيادة الوزن والسمنة

إنّ السبب الأساسي لزيادة الوزن والسمنة هو اختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها بسبب الزيادة في تناول الأغذية التي تولد طاقة كثيف بالدهون، وزيادة الخمول البدني.

نتائج السمنة المفرطة

-أمراض القلب والأوعية الدموية من نوبات قلبية وسكتات دماغية.

-داء السكري

-الاضطرابات العضلية الهيكلية

-بعض أنواع مرض السرطان مثل سرطان الغشاء المبطن للرحم وسرطان الثدي وسرطان المرارة.

ومؤخراً ظهرت دراسة سويدية أشارت إلى أن اكتساب الأطفال الكثير من الوزن عند سن البلوغ قد تزيد من خطر إصابتهم بمرض السكري بعد عقود. هذه الدراسة ربطت بين سمنة الذكور عند سن البلوغ والإصابة بالسكري عند الكبر، حسب رويترز.

حيث أقدم الباحثون على قياسات مؤشر كتلة الجسم لعدد 36176 رجلاً عندما كانوا في سن الثامنة وعند بلوغهم 20 عاماً، ثم تتبعوا سجلاتهم الصحية لهؤلاء الرجال من سن الثلاثين ولمدة تقارب ثلاثة عقود، وخلال هذه الفترة أصيب 1777 رجلاً بالسكري.

وبينت الدراسة أن الرجال الذين كانوا يعانون من زيادة الوزن في الطفولة فقط لم يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالسكري ممن عانوا من زيادة الوزن في سن البلوغ، بالمقابل فإن الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن في سن البلوغ كانوا عرضة بنحو أربع مرات للإصابة بالسكري قبل 55 سنة.

وفي هذه الدراسة أكد الباحثون على خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، والمرتبط بالسمنة والشيخوخة حيث لا يتمكن الجسم من إفراز الأنسولين لتحويل سكر الدم إلى طاقة، كما يؤدي هذا المرض إلى مضاعفات مثل العمى وتلف الأعصاب إضافة إلى الفشل الكلوي.

وأورد فريق البحث في دورية ( جورنال أوف كلينيكال إندوكرينولوجي أند ميتابوليزم) المتخصصة في مجال الغدد الصماء والأيض، أن ٢’٦ % من المشاركين يعانون منه عند بلوغهم سن العشرين.

كما بينت الدراسة تمتع نحو 64% من الرجال ممن عانوا من زيادة الوزن عند البلوغ تمتعوا بوزن طبيعي وهم في سن الثامنة.

علماً أن الدراسة لم تصمم لإثبات ما إذا كان مؤشر كتلة الجسم في أثناء الطفولة أو المراهقة يؤثر بشكل مباشر على الإصابة بالسكري في الكبر.

وقالت الدكتورة جيني كينبابل من جامعة جوتنبرج التي قادت فريق البحث: ” لا نعرف ما هي الآليات الكامنة وراء هذا الارتباط”.

مصدر منظمة الصحة العالمية رويترز الخليج
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.