أليسا تخالف “حزب الله” وتُحيّي الشعب اللبناني لصبره “على القرف”

تحرير: أحمد عليان

كشفت المغنّية اللبنانية “أليسا” موقفها من الوضع السياسي في بلدها لبنان خلال لقاءٍ مع الإعلامي اللبناني مرسيل غانم على شاشة MTV، مؤكّدةً أنّ الزمن السوري لم ينتهِ في لبنان.

وذكرت صحيفة النهار اللبنانية الجمعة 28ديسمبر/ كانون الأول أنّ أليسا وجّهت كلامها في البداية للشعب اللبناني قائلة: “أحيّي الشعب اللبناني على القرف الذي يعيشه. لا أحب أن كون بلا طعمة أو لون، فمنذ استشهاد الرئيس رفيق الحريري شعرتُ أنني ملتزمة كمواطنة، لأننا خسرنا رجلاً بأهميته، هو الذي جرب أن يضع لبنان على خريطة العالم فقتلوه، ولاحظنا كيف عاد لبنان إلى الوراء”.

وتحدّثت إليسا عن فشل لبنان بتشكيل الحكومة حتّى اللحظة، مرجعةً السبب إلى أنّ ما وصفتها “بالشيفرة” لم تأتِ من خارج البلد، على حدّ تعبيرها.

وردّاً على سؤال غانم فيما إن كانت تؤيّد وصول وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل إلى رئاسة الجمهورية، قالت إليسا: “جبران باسيل ما بتمنى ولا بحب شوفوا ولا نهار رئيساً للجمهورية، أفضّل فرنجيه، وأنا مع العلاقة مع سورية القائمة على الند للند”.

حزب الله هو الآخر كان حاضراً في رأي إليسا، إذ خالفته بمفهوم (الشهادة على أرض غير الوطن)، وقالت: “متل ما بحترم شهداء الحزب عليهم ان يحترموا شهداءنا”، مضيفةً: “لم أشعر أنّ الزمن السوري ولّى بسبب الممثلين عنه من “حزب الله” والرئيس عون”، لتعود وتؤكد: “أهم شهيد لبناني هو بشير الجميّل”، وفق النهار.

يشار إلى أنّ حزب الله يحارب في سورية إلى جانب قوات الأسد، كما يُتَّهم من مسؤولين لبنانيين كاللواء أشرف ريفي، بأنّه يسعى لتشكيل دولة داخل دولة، مرجعيتها إيران، ضمن ما يسميه الحزب بـ (محور المقاومة والممانعة).

مصدر النهار
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل