احتفالاً بالميلاد.. ترامب يزور قاعدةً أمريكية في العراق

تحرير: أحمد عليان

في أوّل زيارةٍ لمنطقة صراعاتٍ، زار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برفقة زوجته ميلانيا القوات الأمريكية في العراق بمناسبة عيد الميلاد، وذلك بعد حوالي عامين من توليه الرئاسة.

وذكرت وكالة رويترز أنَّ الطائرة الرئاسية الأمريكية هبطت الأربعاء 26ديسمبر/ كانون الثاني، في قاعدة الأسد الجوية غربي بغداد.

وتأتي هذه الزيارة بعد أيّامٍ من إصدار ترامب قراراً مفاجئاً يقضي بسحب القوات الأمريكية وعددها 2000 جندي، من سورية، وسحب نصف القوّة الأمريكية وعددها 14 ألف جندي من أفغانستان.

وقال ترامب للقوات في ختام زيارته: ”نريد السلام وأفضل سبيل لتحقيق السلام هو من خلال القوة“. وأضاف: إنّ بعض القوات ”بوسعها الآن العودة إلى عائلاتهم في الوطن“.

ولفت ترامب إلى أنّ وجود قوّات بلاده في سورية لم يكن بلا نهاية، ولم تكن النية أن يكون دائماً، وفق ما نقلت الوكالة.

زيارة ترامب المفاجئة استمرّت لـ 3ساعات، لم يلتقِ خلالها رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، لكنّهما وفق ما أعلن البيت الأبيض تحدّثا هاتفياً.

وقال مكتب عبد المهدي في بيان: ”تباين في وجهات النظر لتنظيم اللقاء أدى إلى الاستعاضة عنه بمكالمة هاتفية تناولت تطورات الأوضاع“.

بدورها قالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض: إنّ الاجتماع ألغي بسبب مخاوف أمنية وبسبب الإخطار بالزيارة قبل موعدها بقليل. لكنها أضافت أنهما أجريا ”اتصالاً رائعاً“، وأنّ عبد المهدي قبل دعوة ترامب لزيارة البيت الأبيض في العام القادم.

يشار إلى أنّ ترامب لم يصدر أمراً بانسحاب أو تخفيض قوّاته في العراق، كما فعل في سورية وأفغانستان.

مصدر رويترز
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل