سبتٌ جديد لأصحاب “السترات الصفراء” ومطالب بإسقاط “ماكرون”

تحرير: أحمد عليان

طالب أصحاب “السترات الصفراء” باستقالة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال احتجاجاتهم التي تجدّدت السبت 8 ديسمبر/ كانون الأول، وفق ما ذكر موقع “العربية”.

ولفت الموقع إلى أنّ 10 متظاهرين من أصحاب السترات الصفراء أصيبوا نتيجة صدامات بينهم وبين مكافحة الشغب قرب جادة الشانزليزيه وسط باريس.

وذكر موقع فرنسا 24 أنّ السلطات الفرنسية حشدت الآلاف من عناصر القوات الأمنية بسبب مخاوف من تكرار أعمال العنف والشغب التي شهدتها باريس السبت الماضي، وهو سيناريو تسعى الحكومة لتفاديه بـ “أي ثمن”، واصفة حركة الاحتجاج بأنها “وحش” خارج عن السيطرة.

وكانت الشرطة الفرنسية أعلنت عن اعتقالها لـ 278 شخصاً في باريس قبيل بدء تظاهرات “السترات الصفراء”، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

يذكر أنّ الاحتجاجات اندلعت في نوفمبر الماضي بسبب ضرائب الوقود التي أثقلت كاهل الفرنسيين، وتحوّلت المظاهرات إلى تمرد واسع يتخلّله العنف في بعض الأحيان، فيما لا يوجد زعيم رسمي لحركة الاحتجاج مما يجعل من الصعب على السلطات التعامل معها.

وتّتهم باريس عناصر يمينية متطرّفة وأخرى أنارشية باختطاف الاحتجاجات، وتحويلها إلى مظاهر عنف واضطرابات، فيما قال متظاهرون لقناة العربية الحدث إنّهم ينوؤون تحت الضرائب التي حوّلت الطبقة الفرنسية المتوسّطة إلى فقيرة.

مصدر وكالات
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل