البنتاغون يكرّم كلباً قتل خلال اشتباكٍ مع “القاعدة”

الأيام السورية؛ أحمد عليان

أرسل البنتاغون الأمريكي خطاب شكرٍ ذكر فيه تضحيات كلب تابع لقوات “الرينجرز” الخاصّة في أفغانستان، بعد مقتله نتيجة اشتباك قواتٍ أمريكية مع مسلّحي تنظيم “القاعدة”، حسب ما ذكرت صحيفة “The Hill” الأمريكية.

وذكرت الصحيفة أنّ الكلب “مايكو” كان مكلّفاً بالحراسة ضمن كتيبة تابعة للقوات الخاصة، لكنّه قتل خلال اشتباكٍ في ولاية نيمروز جنوبي أفغانستان، حيث قُتل أيضاً جندي أمريكي.

وقال الجيش الأمريكي في نعوته للكلب مايكو: “جنباً إلى جنب مع الرقيب جيسو، قتل الكلب الحارس، مايكو، أثناء اشتباك وقع في 24 نوفمبر 2018 في أفغانستان”.

وروى الجيش الأمريكي في صحيفته الرسمية، أن الكلب مايكو كان عُين في الكتيبة الثانية التابعة لقوات “الرينجرز” الخاصة رقم 75.

الاهتمام بالحيوانات بات سلوكاً تتّبعه كثيرٌ من الدول الغربية، في حين تحتلّ الدول العربية في معظمها مع دولٍ أخرى، المستوى الأكثر تدنّياً في حقوق الإنسان والحيوان على حدّ سواء وفق تقارير عدّة. وأظهر تسجيلٌ مصوّرٌ الشهر الماضي إضرام  مجموعةٍ من قوات الأسد النار في كلابٍ وهي على قيد الحياة، وسط جوٍّ من الضحك والسخرية.

انتهاكات حقوق الإنسان التي يتّهم نظام الأسد بارتكابها من قبل منظمات أممية منها منظمة العفو الدولية التي أصدرت عام 2016 تقريراً بعنوان “إنّه ينتهك الإنسان”، أصبحت شائعة، لكن أن يقوم النظام بالتخلّي عن مقاتليه الذين دافعوا عنه طوال السنوات الماضية، كما أظهرت الصور والتسجيلات من دمشق واللاذقية، فهذا هو المثير للتعجّب في ظلّ تكريم دول أخرى لكلابها!

يذكر أنّ تسجيلاً مصوّراً أظهر قبل أشهر شاباً سورياً يشحد الأموال وهو جالسٌ على قارعة طريقٍ في مدينة اللاذقية السورية، يتوسّل  للمارّة بقوله: أنا عسكري أحتاج إلى 100 ألف (200$) لإجراء عملية جراحية.

مصدر روسيا اليوم
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل