جيفري إلى الأردن وتركيا لبحث الملف السوري

تحرير؛ أحمد عليان

يُجري المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون سورية، جيمس جيفري، زيارةً إلى كلٍّ من تركيا والأردن لبحث الملف السوري، وذلك ضمن زيارته للشرق الأوسط خلال الفترة من 4 إلى 14 ديسمبر/ كانون الثاني، بحسب بيان الخارجية الأمريكية.

ووفقاً للبيان الصادر الأربعاء 5 ديسمبر/ كانون الثاني فإنّ جيفري سيلتقي القادة الأتراك، ويبحث معهم آخر التطورات في سورية، وسيشكل مع المسؤولين في تركيا مجموعة العمل رفيع المستوى بشأن سورية.

أمّا في الأردن، فمن المنتظر أن يبحث جيفري مسألة مواصلة الضغط بأعلى مستوى على نظام الأسد، ويدرس مع المسؤولين الأردنيين الخطوات تجاه الحل السياسي الذي ينصّ عليه قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وكان جيفري ألمح الاثنين الماضي إلى اتّباع استراتيجيةٍ عسكرية، طُبّقت سابقاً في العراق، قد تفعلها الإدارة الأمريكية في سورية، موضحاً أنّه “لدى الرئيس(دونالد ترامب)، كقائد أعلى للقوات المسلحة ومدير سياساتنا الخارجية، خيارات مختلفة بشأن انخراط قواتنا، تذكروا كيف كنا موجودين ليس في شمال العراق، بل فوقه خلال 13 عاماً ضمن إطار عملية المراقبة الشمالية”، وفق صحيفة نيوزويك.

جيفري أدلى بتصريحاتٍ سابقة في نوفمبر/ تشرين الثاني أكّد خلالها موقف بلاده الصارم من بشار الأسد ورفضها التعامل معه، فهو كما تعتقد واشنطن “عارٌ على البشرية، ومجرم حرب، وربّما أكبر مجرمي الحرب في عالم اليوم”، لكنّه عاد وأكّد على الفور أنّ واشنطن لا تهدف إلى تغيير القيادة والنظام في دمشق، وإنّه على الشعب السوري تقرير من يحكمه، وفق وكالة “نوفوستي” وصحيفة “كوميرسانت” الروسيتين.

في سياقٍ منفصل، أعلنت الرئاسة الروسية أنّها توصّلت إلى اتّفاقٍ مبدئي مع تركيا وألمانيا وفرنسا، على عقدِ قمّةٍ رباعيةٍ جديدة بشأن سورية، على غرار قمّة اسطنبول التي عقدت بين الدول الأربع نهاية أكتوبر الماضي، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول التركية.

مصدر وكالات
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل