طائرة للأمم المتّحدة تنقل 50 مصاباً من الحوثيين إلى مسقط

الأيام السورية؛ أحمد عليان

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية على طلب الأمم المتّحدة بإجلاء 50 مصاباً من مقاتلي ميليشيا الحوثي من اليمن إلى مسقط لتلقي العلاج، ضمن إطار بناء الثقة بين الأطراف اليمنية تمهيداً لمفاوضات السويد، وفق ما صرّح المتحدّث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي.

ونقلت وكالة “واس” السعودية الرسمية عن المالكي قوله مساء الأحد ـ الاثنين 3ديسمبر/ كانون الأول، إنّ “طائرة تجارية تتبع للأمم المتحدة ستصل الاثنين إلى مطار صنعاء، لإخلاء الجرحى المقاتلين الخمسين إلى العاصمة العمانية، وسيرافقهم 50 شخصاً و3 أطباء يمنيين وطبيب يتبع للأمم المتحدة”.

قرار التحالف جاء وفق المالكي، تلبيةً لطلب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، تمهيداً للمفاوضات التي يرعاها الأخير في السويد، للوصول إلى حلّ سياسي في اليمن التي تشهد حرباً منذ عام 2014، ازدادت وتيرتها بعد تدخّل التحالف العربي عام 2015 وقتاله إلى جانب الحكومة الشرعية ضدّ المتمرّدين الحوثيين الذين سيطروا على مناطق واسعة من ضمنها العاصمة صنعاء.

وكان الحوثيون أعلنوا الخميس (29 نوفمبر/ تشرين الثاني) أنهم سيشاركون في مفاوضات السلام المرتقبة في السويد والتي ترعاها الأمم المتحدة، في حال “استمرار الضمانات” بخروجهم وعودتهم إلى اليمن.

وقُتل في اليمن منذ تدخل التحالف العربي حوالي 10 آلاف يمني، فيما تهدّد المجاعة 14 مليون يمني، وفق وكالة فرانس برس.

يذكر أنّ الحوثيين استهدفوا الأراضي السعودية بصواريخ بالستية، قالت الرياض على لسان وزير خارجيتها عادل الجبير في حديثٍ لشبكة “سي إن إن” الأمريكية في نوفمبر 2017، إنّها إيرانية الصنع، وأطلقها عناصر من ميليشيا حزب الله اللبناني من منطقة في اليمن يسيطر عليها الحوثيون، فيما نفت طهران مسؤوليتها.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل