fbpx

حزب البعث يحذّر قياداته من مرض الإيدز!

0
تحرير؛ داريا الحسين

حذّر أمين فرع حزب البعث في مدينة حلب، فاضل نجّار قياداته من مرض الإيدز الذي ينقله عناصر تابعين لتنظيم “داعش” إلى المدينة.

وبحسب ما نشر موقع هاشتاغ سوريا العامل في مناطق سيطرة النظام، فإنّ نجّار أصدر تعميماً يحمل رقم /1182/ تمّ بموجبه إبلاغ قيادات الشُعب الحزبية بعد ورود معلومات تفيد أنّ عناصر تنظيم “داعش” يدخلون إلى منازل المواطنين بذريعة أنّهم طلاب في كلية الطب ويطلبون فحص السكر للأهالي مجاناً بهدف نشر فيروس (الإيدز) بين المواطنين كون معداتهم مجرثمة بالفيروس المذكور”.

ووفقاً للموقع، نفى مدير صحّةِ حلب، زياد حاج طه وجود هذا المرض، واستعبد وجود تنظيم “داعش” في مدينة حلب كونها آمنة تماماً، موضّحاً وجود حملات ومسوحات من قبل أشخاص مزوّدين بمهمّات رسميّة من الصحّة بالتنسيق مع أجهزة النظام الأمنية يقومون بزيارات ميدانية للمنازل.

أرقام وإحصائيات:

في ديسمبر/كانون الأول 2017 قال مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة أحمد ضميرية لصحيفة «الوطن» الموالية للنظام: أنّ عدد الإصابات بمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في سورية خلال عام 2017  بلغ 35 إصابة منها:(19 إصابة في دمشق، إصابة واحدة في كلّ من حمص و ريف دمشق، وإصابتين في اللاذقية، وإصابتين في حلب و3 إصابات في طرطوس و7 إصابات في حماة.
ولفت ضميرية إلى أنّ عدد الإصابات في عام 2016 وصل إلى 18 إصابة في حين وصل في عام 2015 إلى 12 إصابة وفي عام 2014بلغ 23 إصابة، و11 إصابة في عام 2013، بينما كانت الإصابات خلال عامي 2012 و 2011، هي الأكبر إذ بلغت 37 في الأول، و69 في الثاني.

ما يعني أنّ عدد السوريين المصابين بنقص المناعة المكتسب(الإيدز) انخفض بشكلٍ ملحوظ خلال الحرب السورية، التي بدأت عام 2011.

تجدر الإشارة إلى أنّ مرض الإيدز أودى بحياة 40 مليون شخص حول العالم.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!