المعتقلون في سجن حماة المركزي يواصلون إضرابهم المفتوح

تحرير: أحمد عليان

يواصل المعتقلون في سجن حماة المركزي إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم السادس على التوالي.

إذ تداول نشطاءٌ على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوّراً من داخل سجن حماة المركزي، يُظهر استمرار الإضراب. ووفقاً لما أظهر الشريط المصور، رفع أحد المعتقلين لافتةً تؤكّد استمرارهم بالإضراب عن الطعام، وعليها مناشدات للسوريين ليكونوا “صوتَ” المعتقلين خارج القضبان.

وكشف التعليق الصوتي على الشريط المصوّر الوضع داخل السجن، حيث قال المعلّق إنّ وضع الكهرباء سيء، ولا يوجد شابكة (إنترنت) داخل السجن، موضّحاً أنّ التسجيل سيتمّ تسريبه إلى خارج السجن حتّى يتمّ نشره.

ونشر مكتب حماة الإعلامي على صفحته العامّة في موقع التواصل الاجتماعي صورتين قال إنّهما التقطتا داخل السجن أثناء قيام المعتقلين برمي الطعام في الحاوية.

وبدأ معتقلو الرأي في سجن حماة المركزي يوم الإثنين الفائت إضرابهم عن الطعام، احتجاجاً على إصدار النظام أحكاماً قضائيةً بحقّ 11 شخصاً لتنفيذ حكم الإعدام بحقّهم، على خلفية مشاركتهم في تظاهرات في مناطق سورية مختلفة، نادت بإسقاط النظام، وفق مصادر إعلامية متطابقة،  من بينها المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أكّد في تقريرِ يوم أمس الأحد، أنّ ثمّة تخوّف من أن يلاقي معتقلو الرأي المضربون عن الطعام، مصير “ما لا يقل عن 104 آلاف مواطن سوري جرى إعدامهم وقتلهم واستشهادهم داخل معتقلات وسجون قوات النظام ومخابراتها”.

تلا إعلان المعتقلين إضرابهم اعتصاماً لنساءٍ أمام السجن المركزي يوم الثلاثاء الفائت، طالبن من خلاله بأبنائهنّ المعتقلين، وبعفوٍ عام.

يُذكر أنّ المحكمة الميدانية التابعة لنظام الأسد أصدرت يوم الخميس الفائت حكماً يقضي بإعدام 11 موقوفاً في سجن حماة المركزي بعد زيارة القاضي العسكري فراس دنيا للسجن، وفق ما ذكرت الهيئة السورية لفك الأسرى والمعتقلين، قبل أيّام.

مصدر تواصل اجتماعي
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل