السيول تقتل 12 شخصاً في المملكة الأردنية الهاشمية

تحرير؛ علياء اﻷمل

لقي أحد عشر شخصاً مصرعهم جراء سيولٍ وفيضاناتٍ سبّبتها عاصفةٌ مطرية غزيرة واضطرابات جوية في المملكة الأردنية، بالإضافة لفقدان أناس آخرين يوم الجمعة.

وقالت مواقع محلّية نقلاً عن مركز الدفاع المدني في الأردن صباح يوم السبت 10 نوفمبر/ تشرين الثاني: إنّ حصيلة قتلى العاصفة المطرية الغزيرة ارتفعت إلى 12 شخصاً، من بينهم أحد غطاسي كوادر الدفاع المدني، إضافة لفقدان طفلتين لا تزال عمليات البحث جارية عنهما.

كما لفتت مواقع عدّة من بينها “الغد الأردني” أنّ الدفاع المدني استطاع تأمين الآلاف من المدنيين ونقلهم إلى مناطق آمنة في منطقة وادي موسى وضبعة والجفر.

وكالة الأنباء الأردنية “بترا” نقلت عن وزيرة الدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات قولها: تم إجلاء 3500 سائح أجنبي من منطقة البتراء السياحية، خوفاً من وصول السيول إليها، مشيرة إلى وقف جميع الرحلات للمناطق السياحية والأثرية إلى حين استقرار الحالة الجوية.

ونتيجة العاصفة قرّرت وزارة التربية والتعليم تعليق الدراسة في جميع مدارس المملكة الأردنية اليوم السبت.

وكانت الأردن نعت قبل أسبوعين 21 شخصاً معظمهم طلاب مدرسة قضوا في السيول التي ضربت منطقة البحر الميت وأدت إلى انجراف الحافلة التي كانت تقلّهم.

مصدر فرانس 24 الشرق
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل