مقتل فتاة سورية في غازي عنتاب التركية طعناً بالسكّين!

الأيام السورية؛ داريا الحسين

قُتلت الطالبة الجامعية السورية غنى أبو صالح (19عاماً) في الساعة التاسعة من مساء أمس الخميس 8 نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة غازي عنتاب التركية.

وحسب التعليقات الواردة على منشور  على حساب شخص على الفيسبوك حمل اسم المعتز بالله أبو صالح؛ فإنَّ الجريمة وقعت في منطقة الجامعة، عندما كانت ابنته غنى وصديقتها في طريقهما للعودة إلى المنزل، حينها حاول مجهولان اثنان يستقلّان دراجة نارية سرقة الفتاتين، وعندما فشلا طعن أحدهم غنى في قلبها مما أدى إلى وفاتها.

وبحسب ما نشرته الصحف المحلية التركية، قام أشخاص تصادف وجودهم في مكان الحادثة بالاتصال بالشرطة والطوارئ التي قامت بنقل الفتاة وشاب حاول مساعدتها إلى مستشفى جامعة غازي عنتاب، لتفارق الأولى الحياة.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي  إنّ شاباً سورياً حاول مساعدة الفتاة فتعرّض هو الآخر لطعنات، وهو الآن في العناية المشددة.

والد الفتاة نشر رسالة على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ذكر فيها: “هل ستهتمّون بمقتل ابنتي كما اهتممتم بمقتل خاشقجي وصلوا صوتي أصدقائي وأحبتي وشاركوا منشوري ليصل الى اعلى المستويات طفلة تقتل بالشارع العام بغازي عنتاب”.

وتمّ دفن الفتاة اليوم بعد صلاة الجمعة في منطقة “يشيل وادي مزرلك” في المدينة.

وردا على الجريمة، أعلنت مجموعة من الطلاب السوريين والأتراك إضراباً مفتوحاً عن الدوام في جامعة غازي عنتاب لحين إلقاء القبض على القتلة، وسط حالة من الاستهجان والاستنكار.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل