الانتخابات: مسلمتان في مجلس النواب الأمريكي و”مثلي” حاكماً لولاية

سوابق لم تحدث من قبل.. فلسطينية ومهاجرة صومالية في مجلس النواب الأمريكي!

تحرير: أحمد عليان

أوصلت الانتخابات النصفية في الولايات المتّحدة شباناً أمريكيين ومهاجرين مسلمين ينتمون للحزب الديمقراطي، إلى مجلس النواب الأمريكي الذي كان طوال السنوات الثماني الماضية تحت سيطرة الجمهوريين.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الأربعاء 7 نوفمبر/ تشرين الثاني أنَّ الأمريكية من أصول فلسطينية، رشيدة طليب، فازت في انتخابات التجديد النصفي لتصبح أول مسلمة تدخل مجلس النواب الأمريكي.

كما فازت الأمريكية الصومالية الأصل، إلهان عمر عن ولاية مينيسوتا، وغرّدت عمر التي دخلت الولايات المتحدة لاجئة من الصومال، على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلةً: “انتصرنا معاً. شكراً!”، قبل أن توجه رسالة إلى رشيدة طليب المولودة في ديترويت في عائلة من المهاجرين الفلسطينيين “أهنئ شقيقتي رشيدة طليب على انتصارها! أتطلع إلى الجلوس معك في مجلس النواب إن شاء الله”.

وبهذا تصبح الديموقراطيتان إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان مجلس النواب عن ولايتي مينيسوتا وميشيغان على التوالي.

كما أوصلت الانتخابات السيّدة الديمقراطية من كنساس، شاريس ديفيدز المحامية المولعة بالفنون القتالية لتصبح أول أميركية من السكان الأصليين تدخل الكونغرس بفوزها في منطقة محافظة، أما ألكسندريا أوكازيو كورتيز (نيويورك) المنتمية إلى الجناح اليساري من الحزب الديموقراطي، فأصبحت في سن الـ29 أصغر أعضاء الكونغرس سناً.

وفي كولورادو غرباً، فاز جاريد بوليس كأول حاكم ولاية يجاهر بمثليته.

يأتي ذلك بعد انتهاء الانتخابات الأمريكية بفوز الديمقراطيين بمجلس النواب، وتعزيز الجمهوريين الذين ينتمي لهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مقاعدهم في مجلس الشيوخ.

مصدر أ ف ب
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل