بهجت سليمان يتّهم السيسي بتهمة غريبة.. ليس إخوانياً ولا وهابياً!

تحرير: أحمد عليان

شنّ سفير نظام الأسد السابق لدى الأردن بهجت سليمان هجوماً على الرئيس المصري محمد عبد الفتاح السيسي، على خلفية تصريحات الأخير في “منتدى شباب العالم” المنعقد في القاهرة.

وخلافاً للتّهم المعروفة التي يستخدمها نظام الأسد، اتّهم سليمان السيسي بأنّه “استمرارٌ للمدرسة التبعية الساداتية”، في إشارةٍ إلى الرئيس المصري الأسبق أنور السادات الذي يتّهمه نظام الأسد بالعمالة لإسرائيل.

وكتب سليمان على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يوم الاثنين 5 نوفمبر/ تشرين الثاني: “السيسي ليس إخوانياً ولا وهابياً، بل استمرار للمدرسة التبعية الساداتية”، معتبراً أنّه نسخة ثانية عن مبارك، ساخراً بقوله: النسخة الثانية لا تكون بجودة النسخة الأصلية.


بدوره وصف رئيس مجلس الشعب التابع لنظام الأسد، يوم أمس، السيسي بأنّه “من الشخصيات المزيّفة”، كما طالب أحد أعضاء المجلس باستدعاء القائم بالأعمال المصري في دمشق والاحتجاج على تصريحات رئيسه.

وكان السيسي قال خلال مشاركته في مؤتمر «منتدى شباب العالم»: «إن مصر لم تخرّب أو تدمّر سورية بل السوريون هم من قاموا بذلك»، مؤكداً أن بلاده لن تشارك في عملية إعادة إعمارها.

وتابع السيسي مخاطباً السوريين: “مش أنت إلي كسرتها؟ مش أنت خربتها؟ أصلحلك أنا ليه؟.. لا أنا ما أصلحلكش، أنا أصلح بلدي، وأبني بلدي ولشبابي..”، مضيفاً :”أنتم إلي بتعملوا في بلادكو كده، أنتم إلي بتخربوا بلادكم..”.

يشار إلى أنّ اللواء بهجت سليمان هو والد الشاب حيدرة، الذي أصبح خلال الفترة الماضية مادة ساخرة لمواقع إعلامية معارضة، بعد نشره مقطع فيديو يتضامن خلاله مع “ست الكل” (أسماء الأسد زوجة بشار)، غيرَ أنّه ردّ على المعارضين للنظام بمقاطع فيديو متتالية كانت عبارة عن شتائم نابية، تعتذر الأيام عن إرفاقها لبذائة الشتائم وتجاوزها حدود الأدب بكثير.

مصدر صفحة بهجت سليمان
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل