جامعة حماة توقع اتفاقيات تعاون مع 3 جامعات إيرانية

تحرير؛ داريا الحسين

صرح رئيس جامعة حماة الدكتور محمد زياد سلطان لـصحيفة «الوطن» الموالية لنظام الأسد أن الجامعة وقعت للمرة الأولى اتفاقيات تعاون مع ثلاث جامعات إيرانية (جامعة فردوسي لمدينة مشهد، وجامعة أمير كبير التقنية، إضافة إلى توقيع اتفاق نوعي مع جامعة الزهراء للإناث)، وذلك بعد زيارة لرئيس الجامعة محمد زياد سلطان إلى إيران.

بحسب الدكتور سلطان تهدف هذه الاتفاقيات لتطوير التعاون بين جامعة حماة مع مختلف الجامعات الإيرانية، والاستفادة من تجربتهم في مجال البحث العلمي، والاطلاع على المنظومة التعليمية المتبعة في الجامعات، وانعكاسها الإيجابي على المستوى التعليمي داخل القطر، والتركيز على التبادل العلمي والثقافي للطلاب والأساتذة للدراسة في إيران واستكمال تحصيلهم العلمي، مع تبادل الخبرات العلمية والزيارات المتبادلة بين الأساتذة.

يرى رئيس الجامعة أنه ما يميز الاتفاق الموقع مع جامعة الزهراء هو التركيز أيضاً على شريحة الإناث داخل سوريا.

ونوه رئيس الجامعة بأنه لا تحديد لمسار الاتفاقيات الموقعة على صعيد وضع عدد للطلاب والطالبات، مؤكداً أن الاتفاقيات «فضفاضة» وجرى التباحث على مختلف المسائل التي تهم جامعة حماة والجامعات الإيرانية، ليصار إلى العمل بموجب الاتفاقيات وإجراء العديد من الزيارات المتكررة، مع متابعة تنفيذ بنود الاتفاقيات المتوقعة خلال الفترة القادمة.

ولفت سلطان إلى أن 30 طالباً يستكملون تحصيلهم العلمي في مختلف كليات جامعة حماة، مشيراً إلى أن عدد أعضاء الهيئة التدريسية والفنية يتجاوز الـ350 أستاذاً، علماً أن الطلاب يستفيدون من الاتفاقيات الموقعة خلال الفترة القادمة، مضيفاً وجود 500 طالب دراسات عليا في الجامعة.

تجدر الإشارة إلى أن المركز الثقافي الإيراني في محافظة دير الزور أعلن الصيف الماضي عن تقديمه منحاً دراسية للطلاب السوريين لإكمال الدراسة في إيران لعدد من الاختصاصات الجامعية والدراسات العليا، كما تم رفع اﻷعلام الإيرانية داخل الحرم الجامعي.

مصدر وكالات
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل