وزير خارجية البحرين يعلّق على استقبال قابوس لنيتنياهو

تحرير؛ أحمد عليان

علّق وزير الخارجية البحرينية، خالد بن أحمد آل خليفة على استقبالِ سلطان عُمَان قابوس بن سعيد لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتنياهو، بعدم التشكيك في مساهمة قابوس في حلّ النزاع الفلسطيني الإسرائيلي وإحلال السلام في المنطقة.

وقال الوزير البحريني خلال كلمةٍ له في مؤتمر حوار المنامة يوم السبت 27 أكتوبر/ تشرين الأول : “ومع زيارة رئيس وزراء إسرائيل السيد بنيامين نتنياهو إلى سلطنة عمان لم نشكك أبداً في حكمة السلطان قابوس ومحاولة تقديم المساعدة لإيجاد حل لهذه المسألة وإحلال السلام ونأمل أن ينجح السلطان في جهوده”.

وزار نيتنياهو سلطنة عمان في وقتٍ سابق، أُعلن عنه يوم الجمعة الماضي 26 أكتوبر/ تشرين الأول.

وإذ تعرف عُمان بعلاقتها الجيّدة مع إيران، سيّما أنّ قابوس كان أوّل الزائرين المهنّئين للرئيس الإيراني حسن روحاني عام 2013 بولايته البلاد، غيرَ أنَّ إيران لم ترضَ عن الفعل الأخير لقابوس، حيث اعتبرَ حسين عبداللهيان، مساعد رئيس مجلس الشور الإيراني للشؤون الدولية، في تغريدةٍ له على تويتر نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أنّ “لقاء نتنياهو المجرم  مع السلطان قابوس في سلطنة عمان بعيد كل البعد عن الحكمة المعهودة في جلالة السلطان. وإن ترامب ونتنياهو لن يجنيا ثمار صفقة القرن”.

عمانيّاً، أوضح وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي أنّ بلاده ليست وسيطاً بين إسرائيل والفلسطينيين لكنّها تقدّم تسهيلاتٍ وأفكاراً لمساعدة الطرفين على التقارب.

مصدر وكالات
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل