لا تفتيش على الحشيش

الأيام السورية؛ جميل عمار

اصطف الكنديون البارحة في طوابير أمام محلات بيع “الماريجوانا” بعد أن رُفع التجريم عنها، وصارت في متناول الراغبين بقوة القانون.

الشعب الكندي بحاجة للماريجوانا ليحشش، بينما نحن في بلادنا ننعم بالحشيش بلا حشيش.

النظام يحشش والمعارضة تحشش والشعب محشش.

لذلك وللمرة الأولى نتفوق على دولة عصرية متل كندا ونسبقها في مجال التحشيش.

شعب عاش تحت ظل حكم دكتاتوري لمدة نصف قرن دون أن ينبت ببنت شفة …شعب محشش… شعب يعاني منذ سبع سنوات من تشريد وقتل و تغريب ومازال حي هو شعب محشش.

نظام يستعبد شعبه ويقهره أمام مرأى المجتمع الدولي ولا يأبه …حتما هو نظام محشش.

حشش عليها تنتعش.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل