كيندي.. تطبيق يساعد اللاجئين السوريين على التعلم

ترجمة وتحرير؛ داريا الحسين

صمّم معهد “ماساتشوستس” للتكنولوجيا (MIT) تطبيق يدعى  كيندي/kindi يُستخدم على الهواتف الذكية لمساعدة اللاجئين السوريين على تعلّم القراءة والكتابة والرياضيات حسب اللغة التي يختارونها،  للتعويض عن الخسائر التعليمية التي يعاني منها السويون منذ اندلاع الحرب السورية.

كما يوفّر لهم طريقةً للتواصل وإيجاد من يمكنه أن يتدرّب معهم، ويمكن أن يكون في أي مكان في العالم.

الهدف الأساسي لهذا التطبيق هو بناء القدرات من أجل تعزيز شبكة جديدة من الروابط بين التكنولوجيا ومجتمعات اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان، ولا يزال في مرحلة تجريبية، وذلك حسبما ذكرت مجلة (PCMAG(link is external) الأمريكية.

ووفقاً للمجلة الأمريكية فإنّ الطفلة السورية يارا (14عاماً) تستخدم التطبيق لتعليم اللغة الإنجليزية ويساعدها ذلك على القراءة ويسمح لها بتحسين لغتها كلما أرادت ذلك.

يتألّف الفريق الذي طور التطبيق من :مطورين ومصممين ومهندسين وعلماء حاسوب، من سوريا، والأردن، ولبنان، والعراق، وفلسطين. وتم اختيار 40 فريق من أصل 70 للمشاركة في البرامج المُخصصة للتطبيق، وقُدمت لهم دورة مكثّفة عن بعد دامت لستة أسابيع، وتم تزويد أعضائها بأدق التفاصيل لوضع اللاجئين التعليمي على الأرض في لبنان والأردن.

ومن ضمن ال40 فريق يوجد فريق مايك كلارك وشركاؤه(ومصممة الغرافيك لين نافع، وعالم الكمبيوتر أحمد غيزاوي)، سبق لهم أن تعاونوا في العديد من المبادرات للأمم المتحدة خلال الأعوام السابقة.منها: مشروع لتسريع تعليم اللاجئين نهاية العام 2017.

ويقول كلارك عن التطبيق: “أنا سعيد أنّ التطبيق نجح، ولم يكن من السهل الوصول إلى هذه النتيجة” مضيفاً: “نريد أن نكون قادرين على خلق عالم يمكن أي شخص، بغض النظر عن موقعه وحالته المادية، من أن يوجد من يتعلم معه”.

يذكر أنّ الفريق على وشك طرح نسخة أكثر صلابة ووظيفية في خريف هذا العام.

مصدر مجلة (PCMAG(link is external) الأمريكية.
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل