روسيا تطالب بسورية خالية من “الخوذ البيضاء”!

تحرير: أحمد عليان

كشفت مصادر دبلوماسية في الأمم المتّحدة أنّ روسيا طلبت من القوى الغربية إخراج فرق الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) من وطنهم (سورية)، معتبرةً أنّهم يشكّلون تهديداً كونهم “إرهابيين”.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنَّ ممثّل روسيا قال يوم الخميس 11أكتوبر/ تشرين الأول خلال اجتماعٍ مغلقٍ لمجلس الأمن: “الإرهابيون يجب أن يغادروا. إبقاؤهم في المجتمع ليس فكرة جيدة”.

موسكو التي دعت إلى الاجتماع طالبت وفق ما ذكرت الوكالة نقلاً عن دبلوماسي غربي لم تسمّه إخراج فرق الخوذ البيضاء من المناطق التي يتواجدون بها، وبخاصة من “إدلب”.

بيدّ أنَّ ممثّل الولايات المتحدة ردّ على الطلب الروسي بقوله وفق الوكالة: إنّ “هذه الاتهامات فاضحة وخاطئة. الخوذ البيضاء جزء من منظمات إنسانية، وروسيا تُواصل نشر معلومات خاطئة”.

وعلى نفس المنوال نسجت بريطانيا التي أكّد ممثلها في المجلس أنّ “لا شيء من هذا صحيح. هذه التلميحات سخيفة، دعونا نتوقف عن إضاعة وقت مجلس الأمن”، وكذلك اعتبرت فرنسا الرواية الروسية ليست أكثر من “تضليل”.

وهاجمت روسيا مرّات عدّة الخوذ البيضاء، تبعها حليفها في دمشق بشار الأسد الذي ادّعى في أكثر من تصريح أنّ الخوذ البيضاء هي الوجه المجمّل لتنظيم جبهة النصرة!

يشار إلى أنّ نظام الأسد وروسيا اتّهما الخوذ البيضاء بـ “فبركة” المجازر الكيميائية التي يُتّهم النظام بارتكابها، وهي اتّهامات يرفضها الحليفان.

مصدر ا ف ب
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل