الأسد يصدر عفواً عامّاً عن الفارين من قواته

هل تذكرون هذا التهديد: إذا الدولة سامحتكم نحنا ما رح نسامحكم؟

تحرير: أحمد عليان

أصدرَ بشار الأسد مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح عفوٍ عام عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي.

وذكرت وكالة “سانا” الرسمية يوم الثلاثاء 9أكتوبر/ تشرين الأول أنَّ العفو يشمل جرائم الفرار المرتكبة قبل تاريخ اليوم دون أن يشمل المتوارين عن الأنظار والفارين عن وجه العدالة إلّا إذا سلموا أنفسهم خلال مدّة 4 أشهر بالنسبة للفرار الداخلي، و6 أشهر للفرار الخارجي

كما يقضي المرسوم بمنح عفو عام عن كامل العقوبة على الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم رقم 30 الصادر عام 2007 وتعديلاته.

يأتي هذا (العفو) في وقتٍ بلغ فيه عدد اللاجئين السوريين 6 ملايين خارج سورية، وحوالي 4 ملايين سوري في الشمال المحرّر من قوات الأسد، وفق إحصائيات الأمم المتحدة والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

يشار إلى أنَّ القيادي في قوات الأسد عصام زهر الدين هدّد قبل مقتله بأيّام الشباب اللاجئين الذين فرّوا من أداء خدمة العلم وقال عبر قناة الإخبارية السورية الرسمية: نصيحة من هل الدقن لا ترجعوا لأن إذا الدولة سامحتكم نحنا ما رح نسامحكم!

وأخيراً، وصفت أسماء الأسد (زوجة بشار) في مارس/ آذار من العام الجاري الشبّان الذين فضّلوا الهجرة على الالتحقاق بقوات زوجها بـ”الذكور”.

مصدر سانا
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل