صور صهاينة في شيراز ومتوالية السقوط اﻹيراني الهندسية

هل أخطأت إيران أم تعمدت نشر صور أعدائها الصهاينة؟!

0
الأيام السورية؛ فرات الشامي

إيران وغلطة الشاطر:

لكل جوادٍ كبوة… هذا مثلٌ ينطبق على الجواد غير اﻷصيل الذي امتطته الـ(جمهورية الإيرانية اﻹسلامية)؛ التي تقاتل في سورية ضد المؤامرة الصهيونية؛ لصيانة القبور (المراقد الشيعية المقدسة)، وتتزعم المقاومة والممانعة.

المقاومة الإسلامية، ثوب العيرة الإيراني:

حتماً ﻷنّ “ثوب العيرة ما بيدفي”، أثبتت السنوات القليلة الماضية كذب ادعاء شعار “الموت ﻷمريكا… الموت ﻹسرائيل”، لتتوالى متوالية السقوط اﻹيرانية؛ ﻻ سيما بعد أن نشر نشطاء إيرانيون على حسابات التواصل الاجتماعي صورةً للافتةٍ ضخمة، تظهر جنوداً إسرائيليين، قالوا إنها علّقت في مدينة شيراز، مركز محافظة فارس، سادس أكبر مدينة بإيران.

اللافتة التي حملت صوراً لجنود إسرائيليين، عُلِّقت بذكرى ما يسمى “الحرب المقدسة” ضد الجيش العراقي…!!

فضيحة أم خطأ؟

نشطاء إيرانيون نشروا الصورة اﻷصلية؛ التي تظهر ثلاثة جنود إسرائيليين إلى جانب جندية إسرائيلية تقف معهم.

لم تنته الرواية هنا؛ فحكومة طهران لم تكتفِ بقص صورة الجندية (الصهيونية) ذات الشعر الطويل الجميل، بل عمدت أيضاً بحسب ما تظهر الصورة اﻷصلية، إلى تبديل المنطقة التي يطل عليها الجنود الإسرائيليون، بغيوم كثيفة.

ظهور عورة حكومة الملالي التي تدعي محاربة إسرائيل أجبرتهم، ﻻ سيما بعد انتشار الفضيحة على مواقع التواصل اﻻجتماعي إلى إزالة اللافتة من قبل الجهات المختصة، دون أن تبرر سبب ما حدث.

ﻻ يمكن الجزم إذا ما كان الخطأ ارتكب عمداً أو سهواً... كل الاحتمالات واردة، من يدري، لربما هي إشارة شكرٍ أو تلميح أنّ الحرس الثوري اﻹيراني قاتل العراقيين نيابةً عن إسرائيل... أو ربما شارك عدد من الجنود الصهاينة في تلك الحرب المقدسة، كما يحلو لحكومة طهران تسميتها...!!

هل يغفر القتال المقدس في سورية الذلة؟

دسّت النعامة رأسها في التراب… وانشغلت بالقتال المقدس في سورية واليمن؛ فالخطأ بسيط، وأوجب الواجبات الشرعية الجهاد كما يقول شيخ الإسلام ابن تيمية، الذي تبغضه إيران، لكن تثبيت حليف المقاومة “ملك ملوك إسرائيل بشار اﻷسد” وحامي حدودها يبدو أنه من باب الحروب المقدسة التي تخوضها حكومة الملالي، البعيدة عن الديمقراطية وواقع الشعوب.

مفهوم متوالية السقوط الهندسية الإيراني:

طوال سنوات الدراسة على مقاعد كلية اﻻقتصاد، لم نفهم كثيراً معنى المتوالية الهندسية، الفضل اليوم لحكومة طهران “المقاومة” للديمقراطية من اﻷرض السورية، و”الممانعة” لسقوط نظام اﻷسد في شرح هذا المفهوم والمصطلح الرياضي المعقد؛ فقد بدا واضحاً أنّ الهزائم الإنسانية والعسكرية والأخلاقية أخذت شكل المتوالية التي نتحدث عنها، ونجحت الدولة الثيوقراطية في إيضاحها.

النظام السوري يكذب حتى في نشرة الطقس “اﻷحوال الجوية”، يبدو أنّ حكومة إيران في تسابقٍ معه، وإﻻ ما الدافع للكذب في صورة؟!

إنها أخوة “المقاومة والممانعة”… ﻹسرائيل!!

1. بالصورة تابع السقوط الإيراني:

بالصورة تابع السقوط الإيراني:

 

الصورة الأصلية التي استخدمتها الحكومة الإيرانية-المصدر:تويتر

2. بالصورة تابع السقوط الإيراني:

بالصورة تابع السقوط الإيراني:

صورة تظهر مقارنة بين اللافتة التي نشرت في شيراز، والصورة الأصلية، من مواقع نشطاء إيرانيين على تويتر

3. بالصورة تابع السقوط الإيراني:

بالصورة تابع السقوط الإيراني:

إزالة اللافتة من شيراز بعد الفضيحة، المصدر، نشطاء إيرانيين على تويتر

مصدر تويتر
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!