وزارة التربية تفصل موظّفاً خمسينياً والتهمة: معارض وسلبي

الكاتب ماهر شرف الدين يسخر: هناك أمل نلاقي معارض وإيجابي!

الأيام السورية؛ أحمد عليان

أوقفت وزارة التربية التابعة لنظام الأسد راتب موظّفٍ في دائرة المناهج بمديرية التربية في مدينة السويداء جنوبي سورية، بتهمة أنّه “معارضٌ و سلبي”.

وتداولت صفحات عامّة في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قرار إيقاف راتب السيّد نشأت سالم أبو منذر”، الصادر بتاريخ 10 يوليو/ تموز الفائت.

وصدر القرار بناءً على كتاب من وزارة العدل يتّهم أبو منذر بأنّه “معارض و سلبي”، كما أنَّ القرار نصّ على عدم صرف أي مبلغ مالي (للمتّهم) ريثما يتمّ صرفه من الخدمة!

ووفقاً لموقع السويداء24 فإنَّ أبو منذر (1967م) خريج معهد إعداد المدرسين اختصاص “رياضيات”، وهو من قرية سليم شمال مدينة السويداء.

ولفت الموقع إلى أنَّ نظام الأسد فصل مئات الموظّفين من السويداء بسبب آرائهم السياسية، أو لأنّ أسماءهم موجودة ضمن قوائم المطلوبين للخدمة الاحتياطية، معتبراً أنَّ هذه الانتهاكات تثبت ما تقوله المعارضة بأنَّ النظام يتعامل مع المواطنين على أساس “المزرعة”.

الكاتب والصحفي السوري ماهر شرف الدين نشر على صفحته العامّة “فيسبوك” يوم الخميس 13 سبتمبر/ أيلول، قرار فصل “أبو منذر”، وعلّق عليه ساخراً: فصلوه من الوظيفة لأنه “معارض وسلبي”!! يعني هناك أمل نلاقي “معارض وإيجابي”!.. هانت!

واعتبر البعض أنَّ هذه الانتهاكات تؤكّد أنَّ سورية الأسد لن تصبح دولة قانون أبداً!

يشار إلى أنّ السويداء (يشكّل الدروز غالبيتها) شهدت مظاهرات سلمية رافضة للأسد منذ انطلاقة الثورة السورية عام 2011، كما أنّها امتنعت عن زجّ أبنائها في صفوف قوات الأسد، وخلال شهر يوليو/ تموز من العام الجاري، رفضَ أهالي المدينة شراء وبيع المواد التي عفّشتها (سرقتها) قوات الأسد من بيوت الأهالي في درعا خلال حملتهم عليها.

مصدر السويداء 24 مواقع التواصل الإجتماعي
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل