مختطفات السويداء يظّهرن بشريط فيديو لدى داعش

تعرف على مطالب المختطفات لدى داعش من نساء وأطفال مدينة السويداء، وما موقف ذويهم من حكومة الأسد؟

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظّهر  عدد من النساء المختطفات لدى تنظيم داعش الإرهابي وهم بحالة جيدة، ناشدوا من خلاله كل من نظام الأسد وروسيا العمل سريعاً على التوصل لآلية تفضي إلى خروجهم من سجون التنظيم.

وقالت إحدى النساء المختطفات بأن جميع الأسرى بخير ولم يتعرضّن للأذى لغاية الآن، كما طالبت كل من يرى هذا الفيديو بضرورة العمل على إخراجهم في أسرع وقت ممكن، مشيرة إلى أن تاريخ تسجيل الفيديو تمّ في يوم الثلاثاء 11-9-2018.

اللافت في الأمر هو عدم حصول أي تواصل أو مساع بين تنظيم داعش وحكومة الأسد أو حليفه الروسي من أجل إطلاق سراحهم.

أهالي المختطفين حمّلوا نظام الأسد المسؤولية المباشرة عن سلامتهم مطالبين أجّهزته الأمنية بالعمل سريعاً وأخّذ الموضوع على محمل الجد لإطلاق سراحهم، بينما اتّهمت شريحة أخرى حكومة الأخير بالتقاعس عن حماية مواطنيهم، مشيرين إلى أنه لوكان المختطفين من مقاتلي أو أهالي حزب الله أو الميليشيات الإيرانية لكانت استنفرت جميع الدول، ولكن المُصاب هو سوري ومن أبناء سوريا لذلك لا أحد يكترث بالموضوع.

في ذات السياق دعت مجموعة من شباب مدينة السويداء لتكاتف “أبناء الطائفة الدرزية “الموحّدون” بعيداً عن مساعي حكومة الأسد والعمل على إجراء مفاوضات مباشرة مع التنظيم تنتهي بدفع فدية مالية للمختطفات؛ لإنهاء ما وصفوه بالكابوس المرعب الذي خيّم على المدينة، بعدما فشلت لجنة التفاوض الرسمية المكلفة بمتابعة الأمر للمرة الخامسة على التوالي للوصول إلى حل.

وكان أهالي المختطفات لدى تنظيم داعش قدّ نفّذوا عدد من الوقفات الاحتجاجية في محافظة السويداء كان آخرها أمام مديرية التربية للضغط على نظام الأسد لإخراج أقاربهم الذين اختطفوا من قرية الشبكي في الخامس والعشرين من تموز الماضي والذين يبلغ عددهم 28 مختطف من ضمنهم اثنا عشر طفلاً وستّة عشر إمراة.

مصدر صفحة مختطفات السويداء
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل