الاستخبارات التركية في اللاذقية.. مخطّط تفجير الريحانية في قبضتها

0
الأيام السورية؛ أحمد عليان

ذكرت وكالة “الأناضول” التركية يوم الأربعاء 12 سبتمبر/ أيلول: إنَّ الاستخبارات التركية تمكّنت من جلب “يوسف نازيك” مخطّط تفجير قضاء “ريحانلي” (الريحانية) الكائن في ولاية هاتاي التركية، عبر عمليةٍ استخباراتية جرت في مدينة اللاذقية غربي سورية.

ولفتت الوكالة إلى أنَّ الاستخبارات التركية ألقت القبض على نازيك، الذي تواصل مع استخبارات نظام الأسد، ثمَّ أصدرَ التوجيهات لمنفّذي التفجير.

كما نوّهت الوكالة إلى أنَّ نازيك المدرج على قوائم الإرهاب التركي الزرقاء اعترف أثناء التحقيق معه أنّه خطّط لتفجير الريحانية بناءً على تعليمات من مخابرات الأسد.

ويلتزم إعلام نظام الأسد الصمت حيث لم ينفِ أو يؤكّد حتّى لحظة إعداد الخبر، رغم أنَّ العملية، وفق وسائل إعلام تركية، تمّت في مدينة اللاذقية التي تعدّ أهم معاقل نظام الأسد وأكثرها تحصيناً، لكونها عاصمةَ الموالين لبشار الأسد والخزان البشري الأول الذي يمدّه بالمقاتلين.

يشار إلى أنَّ تفجير الريحانلي (مدينة الريحانية جنوبي تركيا وحدودية مع سورية) وقع في 11 مايو/ أيّار  2013 وراح ضحيّته 53 شخصاً.

وكانت الحكومة التركية اتّهمت نظام الأسد بالوقوف وراء التفجير، غيرَ أنَّ وزير الإعلام في نظام الأسد آنذاك، عمران الزعبي، نفى كما في كلّ الاتّهمات، مسؤولية نظامه، مهاجماً في الوقت ذاته تركيا لأنّها حوّلت الحدود السورية ـ التركية إلى مراكز للإرهاب الدولي!

تفجير الريحانية عام 2013- المصدر: جي بي سي نيوز
مصدر الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!