فوزٌ أكيد ورغبات خاسرة

بقلم: أحمد جميل

(بنت الديناري)

أن ترفضي

أن أحبكِ ثانية

أن تستنكري.

****

أن أرجوكِ

أن تزدادي ثقةً

لأنني سأرجوكِ مرةً أخرى.

****

أن تغادري

أن تبعدي أكثر

أريد ليدي أن تبتل وتغصن وتتعب

****

أن ألقاكِ

أن تعتذري

أن أتوسل

أن تستبدي.

****

أن أجزم أنكِ قوية

ولم تقصي شَعركِ للندم

ولم يكن لذلك معنى.

****

أن أحافظ عليكِ

وأن يراني الناس أكثر اتزانًا

لكن طمعًا وحسدًا

وقفتُ أنتظر، خارجًا

وتبعتكِ

واخترعتُ مواقف ساذجة

كنتُ أظنها ساذجة.

****

وحينما امتلكت أن أحبكِ

صار لدي رغبات زائدة

في أن ترفضي وتستنكري وتستبدي

وأن تعدو خلفكِ الأوراق الخاسرة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل