صحيفة: كيري يكشف مضمون رسالة الأسد السرية إلى نيتنياهو

الأيام السورية؛ أحمد عليان

بعد سنواتٍ طوالٍ من خطابات نظام الأسد، التي توحي بعدائه لإسرائيل ورفضه للتفاوض معها، كشف وزير الخارجية الأمريكية الأسبق، جون كيري، أنَّ بشار الأسد أرسل معه رسالةً سرّيةً إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما عام 2010، يعرض خلالها اقتراحاً للسلام مع إسرائيل.

وذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية نقلاً عن كتاب مذكرات كيري الصادر يوم الثلاثاء 4 سبتمبر/ أيلول، إنّ الأخير عقد أول اجتماعٍ مطوّل مع بشار عام 2009، وذلك خلال زيارته للعاصمة السورية دمشق، بصفته رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي.

وخلال اللقاء واجه كيري بشار بملف “محطّة الطاقة النووية” التي قصفتها إسرائيل عام 2007، حيث اتّهمه كيري بالكذب في وجهه بعدما نظر إلى عينيه، والحديث هنا عن محطّة الكبر في ريف دير الزور التي دمّرتها إسرائيل.

ولفتت الصحيفة إلى أنَّ كيري ضغط على بشار بسبب دعمه لميليشيا حزب الله اللبناني الموالي لإيران، فيما أجاب بشار بأنَّ “كلّ شيءٍ يمكن التفاوض عليه”.

وأشار كيري في كتابه وفق الصحيفة إلى أنَّ بشار كان في ذلك الوقت لا يزال مهتمّاً بنوعٍ من التعامل مع إسرائيل، وسأله:”ما الذي قد يتطلّبه الدخول في مفاوضات سلام جدية، أملاً في ضمان عودة هضبة الجولان، التي فقدتها سورية عام 1967″.

وأجاب كيري: “أخبرته بأنه إذا كان جادّاً، فعليه تقديم اقتراحٍ خاص، وتبادلت معه الآراء وأصدر التعليمات لكبير مساعديه بصياغة رسالة منه إلى الرئيس أوباما”.

وفي الرسالة حسب كيري، طلب الأسد من أوباما دعم استئناف محادثات السلام مع إسرائيل، وأكد “أن سوريا مستعدة لاتخاذ جملة من الخطوات مقابل إعادة الجولان من إسرائيل”.

توجّه كيري بعد لقائه بشار إلى إسرائيل، حيث التقى مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتنياهو وعرض عليه وفق الصحيفة رسالة بشار، حيث ذكر كيري في كتابه أنَّ نيتنياهو “فوجئ بأنّ الأسد كان على استعداد للذهاب إلى هذا الحد، أكثر بكثير مما كان على استعداد للذهاب سابقاً”.

ورغم التنازلات التي قدّمها بشار التي عبّر عنها كيري باستغراب نيتنياهو، غير أنَّ الأخير، وفق كيري، أخبر الإدارة في النهاية أنه لا يستطيع التوصل إلى اتفاق مع سورية في ظل هذه الظروف.

ودخل نظام الأسد في مفاوضات مع إسرائيل بوساطةٍ تركية حتّى أوائل عام 2011، لكنّهما لم يتوصّلا إلى أيّ اتّفاقات أو تفاهمات، قبل اندلاع الثورة السورية التي يصفها كيري بأنّها “جرحٌ مفتوح” خلفته إدارة أوباما.

ووفقاً للصحيفة فإنَّ كيري يصف بشار الأسد بعبارات سلبية للغاية، حيث يقول: “بإمكان الرجل الذي يستطيع أن يكذب عليك في وجهك على بعد 4 أقدام منك، أن يكذب بسهولة على العالم بعد أن قام بالغازات المميتة ضد شعبه”.

يشار إلى أنَّ الإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين أكّد مرّاتٍ عدّة في تغريداتٍ له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر وفي مقابلات تلفزيونية أغلبها عبر برنامج “سكايب” أنَّ إسرائيل تريد بقاء بشار الأسد في السلطة حامياً لحدود بلاده الشمالية، وقال في تغريدةٍ على تويتر في وقتٍ سابق: إنّ ثمّة حبّ دفين بين بشار ونيتنياهو لا يعلمه إلا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

اقرأ المزيد:

إعلامي إسرائيلي: حبٌّ دفين يجمع بشار الأسد ونيتنياهو

مصدر هآرتس
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل