تقرير: مسؤولون سوريون اجتمعوا مع أمريكيين في يونيو الماضي

0
خاص بالأيام - ترجمة محمد صفو

تحدّثت تقارير لبنانية عن لقاءٍ جمع مسؤولين أمريكيين مع مسؤولين من نظام الأسد، في منشأةٍ عسكريةٍ قرب مطار المزة العسكري، بتاريخٍ غير محدد من شهر يونيو 2018 ،حيث استمر اللقاء مدة أربع ساعات.

وكان من أبرز المسؤولين السوريين المتواجدين في ذلك الاجتماع علي مملوك مستشار رأس النظام بشار الأسد، في حين كان التواجد الأمريكي سرّياً للغاية.

وبحسب صحيفة الأخبار اللبنانية قدّم المسؤولون الأمريكيون عرضاً ينصّ على سحب القوات الأمريكية من قاعدة التنف العسكرية الأمريكية الموجودة في شرق سوريا، والتنسيق مع روسيا ونظام الأسد ، لتحويل المعقل الرئيسي للقوات الأمريكية إلى مناطق سيطرة نظام الأسد.

وتريد الولايات المتحدّة في المقابل انسحاب القوات الإيرانية من سورية، بالإضافة للحصول على حصّة في النفط الموجود شرق سورية، وهو ما رفضه نظام الأسد بالرغم من أنّ المكاسب السياسية كانت مغرية.

وزعمت الصحيفة أنّ النظام أكّد على أنّ التواجد الإيراني لن يتغير في سورية، وقال المسؤولون السوريون لنظرائهم الأمريكيين “أنتم لستم إلّا قوة محتلّة ونحن لن ننقلب على محورنا المتمثل بإيران وحزب الله.

ويشيرالتقرير إلى أنّ دولاً كالإمارات بدأت بمحاولاتٍ لإعادة العلاقات مع نظام الأسد، حيث كان لها دورٌ وسيطٌ في ذلك الاجتماع، في حين قدّم النظام معلوماتٍ استخباراتية عن الارهاب لدولة الإمارات.

ويسعى النظام السوري لإعادة السيطرة على كل الأراضي السورية، بعد حربٍ وحشية شنّها ضد شعبه لمدّة سبع سنوات، قتل فيها أكثر من نصف مليون سوري.

 

مصدر جيروزاليم بوست
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!