تركيا تدين استهداف السفارة الأمريكية في أنقرة

تحرير| أحمد عليان

أدانت الحكومة التركية إطلاق النار الذي استهدف صباح يوم الاثنين 20 أغسطس/ آب، السفارة الأمريكية في العاصمة التركية أنقرة.

واعتبر المتحدّث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن في تغريدةٍ على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أنّ استهداف السفارة الأمريكية في أنقرة بأعيرةٍ ناريةٍ هو “مجرّد محاولةٍ لخلق الفوضى”.

وأشار قالن إلى أنّ “تركيا بلدٌ آمنٌ وكافة البعثات الدبوماسية تحت حماية القانون”، لافتاً إلى أنَّ سلطات بلاده الأمنية تحقّق في الحادث.

بدوره وصف المتحدّث باسم حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، عمر جليك، استهداف مبنى السفارة الأمريكية في أنقرة من قبل مجهولين بـ”العمل الاستفزازي”.

وأكّد “جليك” خلال مؤتمرٍ صحفيٍ عقده اليوم (الاثنين) في ولاية أضنة التركية أنَّ “كل البعثات الأجنبية في تركيا تحت حمايتنا ولا يوجد داعٍ لأي قلق”.

مضيفاً: “إن البعثات الدبلوماسية الأجنبية ضيوف عند شعبنا، وسيتم اتخاذ أقصى التدابير من أجل حماية أمنهم ومواصلة أداء مهامهم”.

وشدّد “جليك” على أنَّه سيتمُّ الكشف دون أيّ شك في وقت قريب عن الجهات التي تقف وراء إطلاق النار على السفارة، ومن هم المنفذون.

وأطلق مجهولون من سيارةٍ النار في وقتٍ مبكّرٍ من صباح اليوم على السفارة الأمريكية في العاصمة التركية دون وقوع أيّ خسائر بشرية.

وذكر بيانٌ صادرٌ عن العاصمة أنقرة في وقت سابق اليوم، أنَّ أشخاصاً لم تُحدد هوياتهم بعد، كانوا يستقلون سيارة بيضاء، أطلقوا 6 رصاصات باتجاه نقطة حماية على بوابة مبنى السفارة الأمريكية في الساعة 5:30 فجراً (2:30 تغ)، وأصابت ثلاثة رصاصاتٍ البوابة الحديدية وشباك زجاجي للمبنى، دون وقوع أي إصاباتٍ بشرية.

يشار إلى أنَّ العلاقات الأمريكية ـ التركية تشهد توتراً، أخذ شكل حربٍ اقتصادية بين البلدين، على خلفية رفض تركيا إطلاق سراح القس الأمريكي أندرو برانسون، الذي تتّهمه تركيا بالتعامل مع جماعة فتح الله كولن المصنّفة تركياً على أنّها إرهابية.

 

مصدر الأناضول
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.