سوء التغذية عند الأطفال وطرق علاجه والوقاية منه

تحرير| آلاء محمد

يعاني بعض الأطفال من سوء التغذية الذي يعني عدم حصولهم على القدر الكافي  من العناصر الغذائية المساعدة في تطورأجسامهم.

ويعدّ سوء التغذية خطيراً ولاسيما على الأطفال الرضع وقد يصل أحياناً إلى الموت.

يجب على الأم الانتباه لهذه الأعراض ومن أهمها:

  • فقدان شهية الطفل ونقص حيويته ونشاطه وعدم قدرته على النوم، وإصابة الطفل بعدد من الأمراض الجلدية منها الأكزيما والطفح الجلدي.
  • نقص في نمو الطفل وعدم قدرته على اكتساب وزن بالشكل الطبيعي وتأخره في المشي والنطق.
  • الإصابة بالإسهال بشكل متكرّر، وقد يتعرّض الطفل لحالات من القلق والاضطراب والبكاء المستمر.
  • إضافة إلى تكاثر الطفيليات في الجسم، كالديدان في الأمعاء والعديد من أنواع الفطريات المختلفة التي تتكاثر على الأغشية المخاطية والجلد.

ومن أهم أسباب سوء التغذية

  • وجود اضطرابات في امتصاص الغذاء في الأمعاء، والتهاب القولون واضطرابات الطعام، والاضطرابات النفسية أو العاطفية.
  • إضافة إلى نقص في العناصر الغذائية الأساسية التي تقدم للطفل سواءً في النوع أو الكمية، والمجاعات التي تعد أحد صور سوء التغذية.

الوقاية من سوء التغذية:

ينصح الأطباء الأهالي باتباع نظام غذائي صحي متوازن:

  • الأطعمة النشوية، كالأرز والبطاطا والخبز وغيرها لأنها توفر السعرات الحرارية للطاقة ويمد بالكربوهيدرات التي يتم تحويلها إلى السكريات وبالتالي تمدّ الجسم بالطاقة.
  • الحليب ومشتقاته من الألبان وغيرها، حيث تشكل مصادر حيوية للدهون والسكريات البسيطة والمعادن.
  • الفتيامينات والمعادن كالفواكه والخضروات التي تعمل على تحسين صحة الجهاز الهضمي.
  • البروتين كاللحوم والدواجن، والبيض، والأسماك، والفول حيث تشكل اللبنات الأساسية للجسم وتساعد أيضاً في الوظائف المختلفة للجسم.

علاج سوء التغذية:

يتم العلاج من خلال إمداد جسم الطفل بالمواد الغذائية التي تنقصه، إضافة إلى علاج الإضطرابات الصحية التي تنشأ من سوء تغذية الطفل.

وفي حال كان سوء التغذية حاد يجب علاج الطفل في المشفى وتحت إشراف طبيب مختص.

 

 

مصدر موقع الطبي
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل