جنرالٌ روسيٌّ: قواتنا قرب الجولان تضمن أمان إسرائيل

خاص بالأيام - ترجمة محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز ما جاء في الصحافة العالميّة لهذا اليوم:

  • جنرالٌ روسيٌّ: قواتنا قرب الجولان تضمن أمان إسرائيل.
  • نداء للإفراج عن أوستن تايس المختطف في سورية منذ 6 سنوات.

نيويورك تايمز:

نقلت الصحيفة تصريحات الجنرال الروسيّ سيرجي كورالينكو، حيث قال إنَّ “عمليات الشرطة العسكرية الروسيّة قرب الجولان السوري تساعد في ضمان أمن إسرائيل“.

وذكر الجنرال الروسيّ اليوم: إنّ قواته في سوريا ستساعد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، في إعادة دورياتها بالكامل على طول الحدود المضطربة بين سوريا ومرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وترى الصحيفة بأنّ الانتشار الروسيّ على الحدود يظهر تنامي النفوذ الروسيّ في المنطقة، وهو ما قد يكون محاولةً ناجحة لتحقيق التوازن بين مصالح كلٍّ من إسرائيل وإيران في منطقة الشرق الأوسط.

الغارديان:

تحدّثت الصحيفة عن أوستن تيس الصحفي الأمريكي المختطف في سوريا منذ ست سنوات، حين حاول الذهاب من داريا في ريف دمشق إلى بيروت للعودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث يعيش.

وبحسب الصحيفة كان أوستن تيس ضابطاً سابقاً في سلاح مشاة البحرية الأمريكيّة، ويعمل لصالح صحيفتي “ماكلاتشي” و”ذا بوست”، وهو ما يعني أنّه كان يعي خطورة تغطية النزاعات صحفياً، وخصوصية الحرب في سوريا.

وتساءلت الصحيفة عن التجارب التي يعيشها الصحفي المختطف حتّى الآن، حيث ضحّى الصحفي بسنواتٍ طويلةٍ من عمره بهدف نقل حقيقة ما يجري في سوريا.

وبالرغم من أنّ مكتب التحقيق الفيدرالي عرض مكافأة تصل إلى مليون دولار أمريكي للحصول على معلوماتٍ تؤدي إلى موقعه لاسترداده، إلّا أنّ ذلك لم يعطِ نتيجةً حتّى الآن ليستمر احتجاز الصحفي الشاب حتّى يومنا هذا.

وتحدّثت عائلة أوستن عن تعاطف الشاب الأمريكي مع الشعب السوري الذي كان مستعداً لبذل الغالي والرخيص في سبيل كسب حرّيته، وكتبت الصحيفة في ختام المقال، “كانت تضحيته هائلة. الآن دعوه يعود إلى منزله”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل