مناشير الأسد تهدد أهالي إدلب

ألقت مروحيات تابعة لنظام الأسد يوم الخميس 9 آب / أغسطس، مناشير ورقية على مدن وبلدات ريف إدلب.
وقام النظام بتهديد الأهالي عبر هذه المناشير بالتصعيد العسكري واقتحام المنطقة في حال رفضوا المصالحة.
تحمل المناشير صوراً وعبارات تقارن بين المدن السورية ماقبل الثورة ومابعدها، واستهدفت المروحيات كل من تفتناز وبنش وكفريا والفوعا في ريف إدلب الشمالي ومناطق أخرى في الريف الجنوبي.
وكتب في إحدى المنشورات “مصير أسرتك وأبنائك ومستقبلك رهن قرارك.. سارع بالإنضمام إلى المصالحات المحلية لتعيد البسمة وتضمن المستقبل”،
وقبل يومين قامت الفصائل العسكرية الموجودة في إدلب بإلقاء القبض على عدة أشخاص اتهمتهم بالترويج للمصالحة مع النظام.
وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن هيئة تحرير الشام اعتقلت منذ بداية الحملة ضد من أسمتهم مروجي المصالحة 200 شخص معظهم من قرى وبلدات قرى معردبسة وباريسا وتل طوقان وسمكة وفروان ومعصران وحزان.

مصدر  الشبكة السورية لحقوق الإنسان
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل