700 ألف مدني تهددهم الحرب المتوقعة على إدلب

الأيام السورية؛ علياء الأمل

أفادت وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة أنّ الهجوم المرتقب على محافظة إدلب سيشرد قرابة 700ألف شخص لأنها أصبحت أرضاً لتكديس النازحين خاصة بعد انتهاء أكثر المعارك في سوريا باتفاقات تقضي برحيل مقاتلي المعارضة مع أسرهم إلى إدلب، مما ساهم إلى ارتفاع تعداد سكان المحافظة إلى الضعف حتى بلغ ما يقارب ٥’٢ مليون نسمة.

وبيّنت نشرة “هيلث كلستر” الشهرية التي تنشرها مجموعة من وكالات الإغاثة المعنية بالصحة منها منظمة الصحة العالمية أنّ عمال الإغاثة يتأهبون لمعركة إدلب.

أضاف التقرير:” من المتوقع أن يسفر تصاعد الأعمال العدائية في الشمال الغربي خلال الفترة المقبلة عن تشريد بين 250ألفاً و700 ألف شخص في إدلب والمناطق المحيطة”.

مصدر رويترز
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل