إيران: وجودنا في سورية مرتبط بإنهاء مهامنا هناك

خاص بالأيام - أحمد عليّان

قال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إنّ تخفيض أو إنهاء وجود بلاده (الاستشاري) في سورية ممكن، لكنّه مرتبط بتحقيق الاستقرار النسبي في سورية وإنهاء مهمّة إيران بالقضاء على الإرهاب.

وشدّد قاسمي، يوم السبت 4 أغسطس/ آب، على أنَّ الوجود (الاستشاري الإيراني) في سورية جاء بطلبٍ من نظام الأسد، لافتاً إلى أنّه : “لا يمكن لإيران أن تنهي هذا الوجود بطلب من دولة ثالثة، هذا الأمر يتعلق بالتعاون بين طهران ودمشق”.

يشار إلى أنَّ إسرائيل ترفض الوجود الإيراني في سورية، وتحاول، وفق تقارير، الضغط على موسكو لتحقيق إنهاء هذا الوجود.

وسبق أن أكّد قاسمي في مايو/ أيار الفائت على أنَّ أحداً لا يمكنه فرض خروج بلاده من سورية، في إشارةٍ إلى روسيا، لافتاً إلى أنَّ من عليهم الخروج من سورية هم الذين دخلوا دون إذن حكومتها في إشارةٍ إلى الولايات المتحدة، وتركيا.

وكان ألكسندر لافرنتيف مبعوث الرئيس الروسي، فسَّر في وقتٍ سابق تصريحاً لفلاديمير بوتين بشأن الحاجة إلى انسحاب القوات الأجنبية من سورية بأنّه يعني “كل المجموعات العسكرية الأجنبية، التي توجد على أراضي سورية، بمن فيهم الأميركيون والأتراك وحزب الله والإيرانيون”.

مصدر وكالات
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل