سائقو الشاحنات في السويداء يضربون عن العمل!

أحمد عليان

 

أضرب سائقو شاحنات نقل مواد البناء في السويداء عن العمل بسبب ممارسات حواجز التعبئة (الاحتياط) المتمركزة على أتوستراد حرستا في ريف دمشق.

وذكر موقع “السويداء 24” أنَّ حواجز التعبئة التابعة لقوات الأسد تقوم بمصادرة الشاحنات ومن ثمَّ تفاوض أصحابها على إطلاقها مقابل مبالغ مادية.

ونقل الموقع عن أحد السائقين أنَّ حاجز التعبئة استولى على ثلاثة شاحنات “قلّاب” لمواطنين من السويداء يوم السبت الفائت، ثمَّ طلبوا مبلغ 200 ألف ليرة سورية (حوالي 450$)على كلّ شاحنةٍ مقابل إعادتها لمالكها, لافتاً إلى أنّ المواطنين اضطروا لدفع المبالغ المطلوبة واستعادة شاحناتهم كونها مصدر رزقهم.

وأكّد الموقع نقلاً عن مصادره أنَّ معظم سائقي الشاحنات بين دمشق والسويداء توقّفوا عن العمل خلال الأيام القليلة الفائتة, تخوفاً من اعتراض حواجز التعبئة لهم وتعرّضهم لعمليات ابتزاز.

وزار يوم السبت الفائت وفدٌ روسي “رفيع المستوى” شيخ عقل طائفة الموحّدين الدروز في السويداء “يوسف جربوع” في منزله، وتمَّ التطرّق خلال الاجتماع الذي حضره مشايخ ووجهاء السويداء، إلى أوضاع الفصائل المحلّية المسلّحة التي لا ترتبط بنظام الأسد، والحلول المقترحة، وقضية تخلف شباب السويداء عن الانضمام إلى قوات الأسد، بالإضافة إلى إيجاد حلول سريعة لتسوية أوضاع المطلوبين من أبناء المحافظة في القضايا السياسية والمتعلّقة بمحاكم الإرهاب.

يشار إلى أنَّ أهالي السويداء حاربوا ظاهرة التعفيش التي اتّبعتها قوات الأسد مؤخّراً بحقّ بيوت جيرانهم في درعا، حيث أطلق نشطاءٌ على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ: لا تشتريه صاحبو عم يبكي عليه، كما أصدرت مشيخة العقل بياناً يحرّم التعفيش وشراء البضائع المعفّشة والاتّجار بها.

المصدر: السويداء24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل