صحافة: سعد الحريري يُرحّب بالخطة الروسية لإعادة النازحين

اخترنا لكم أبرز ما جاء في الصحافة العربية لهذا اليوم:

  • 237 مليون ليرة مخصصة لتحضيرات مهرجان بلودان(2).

  • الحريري يُرحّب بالخطة الروسية لإعادة النازحين.

  • اعتقالات جديدة في السعودية تطال داعية وشقيقه ومحاميه.

صحيفة تشرين: 

نشرت الصحيفة الموالية تقريراً تحدثت فيه عن  تأكيد رئيس بلدية بلودان، المهندس مصطفى مصطفى، أن التحضيرات حثيثة لصيانة الساحة، من خلال تجهيزها بالحجر وزراعة الزهور على أطرافها، لتكون بمظهر يليق بمهرجان بلودان (2)، بعد انقطاع دام سبع سنوات.

تم تعبيد الطرق الرئيسة في البلدة, طريق (الشقيف والخزان) بمبلغ 120 مليون ليرة، وطريق المطاعم 65 مليوناً، إضافة لتعبيد 5 شوارع جانبية ضمن البلدة بـ29 مليوناً. كما تمت صيانة الأرصفة بمبلغ 23 مليوناً.

وبما يخص الميزانية المرصودة للمهرجان بيَّن المهندس مصطفى أن غرفة صناعة دمشق وريفها ساهمت مع غرفة تجارة ريف دمشق بمبلغ 50 مليون ليرة مخصصة لنشاطات المهرجان، إضافة لدعم محافظة ريف دمشق من ميزانيتها بتجهيز كل الأمور بما يتعلق بأمور الصيانة والخدمات مثل صيانة الكهرباء.



المستقبل:

ركزت الصحيفة على  طلب الرئيس سعد الحريري من مستشاره للشؤون الروسية جورج شعبان ، التواصل مع المسؤولين الروس للوقوف على تفاصيل الاقتراحات التي أعلنتها موسكو ، التي تخص تنظيم إعادة النازحين السوريين من لبنان والأردن إلى الأماكن التي كانوا يعيشون فيها قبل الحرب.

اجتمع جورج شعبان مع  الممثل الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط وأفريقيا ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ونقل له  ترحيب الرئيس الحريري بأي جهد تقوم به موسكو ، يؤدي الى  وضع خطة مشتركة لعودة النازحين.

وأكد شعبان لبوغدانوف ان الرئيس الحريري يعول على هذه الخطوة، التي من شأنها أن تؤسس لمعالجة أزمة النازحين في لبنان وتضع حداً لمعاناتهم الإنسانية، وارتداداتها الاجتماعية والاقتصادية الخطيرة على البلدان المضيفة وقي مقدمتها لبنان.



القدس العربي:

اهتمت الصحيفة بالمداهمات الأمنية الجديدة التي  نفذتها السلطات السعودية، والتي طالت الشيخ علي بن سعيد الحجاج الغامدي- المدرّس بالمسجد النبوي سابقاً- وهو في وضع صحي حرج، حيث يعيش الرجل الذي تجاوز الـ70 من عمره بنصف رئة.

أشار حساب “معتقلي الرأي” المعني بشؤون المعتقلين والحريات في السعودية في سلسلة تغريدات له على موقع “تويتر” إلى أن الاعتقالات جرت في توقيت واحد، خلال مداهمة قوة تابعة لجهاز أمن الدولة، منزل الشيخ الغامدي، واعتقلته برفقة أخيه ومحاميه بالإضافة إلى خمسة من المشايخ وطلاب العلم.

ومنعت السلطات السعودية عن الشيخ الغامدي جهاز الأوكسجين الخاص به، ورفضت إدخاله زنزانته، برغم تردي حالته الصحية، لا سيما أنه تجاوز السبعين من عمره ويعيش بنصف رئة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل