البيت الأبيض يحسم موقفه من مقترح بوتين!

أعلن البيت الأبيض رفضه لمقترحٍ عرضه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على نظيره الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين الفائت، يقضي بالسماح للقضاء الروسي استجواب مواطنين أمريكيين، وهو ما أثار موجةَ استياءٍ في الولايات المتحدة، سيّما أنَّ ترامب وصف المقترح يومها بأنّه “عرضٌ لا يصدّق”.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، يوم الخميس : “إنه اقتراحٌ تقدّم به الرئيس بوتين بكلّ صدق، لكن الرئيس ترامب غير موافق عليه”.

واقترح بوتين على ترامب خلال قمّة  هلسنكي  أن تسمح بلاده لواشنطن باستجواب 12 عنصرَ مخابرات روسي متّهمين بالتدخّل في الانتخابات الأمريكية عام 2016، بشرط “المعاملة بالمثل”.

وتقضي المعاملة بالمثل أن تسمح واشنطن لموسكو استجواب 12 أمريكياً من بينهم السفير السابق في موسكو مايكل ماكفول في إطار قضية الملياردير والناشط الحقوقي البريطاني وليام برودر الذي كان وراء إقرار الكونغرس الأمريكي قانون ماغنيتسكي لفرض عقوبات على مسؤولين روس.

إعلان البيت الأبيض يوم الأربعاء الفائت أنَّ الرئيس الأمريكي سيجتمع مع فريقه لدراسة اقتراح بوتين أثار استياء السفير السابق ماكفول، والكونغرس الأمريكي.

وفي محاولةٍ للضغط على ترامب، صوّت مجلس الشيوخ الأمريكي على نصٍ يعارض أيَّ قرارٍ محتملٍ من جانب الإدارة الأمريكية يسمح للروس استجواب مسؤولين أمريكيين، وانتهى التصويت بتأييد 98 سيناتوراً للنص مقابل صوتٍ واحدٍ معارضٍ له.

تصويت مجلس الشيوخ، اعتبره زعيم المعارضة الديمقراطية في المجلس، تشاك شومر “تحذيراً”، مؤكّداً أنَّ “الكونغرس لن يسمح أبدًا بشيء كهذا”.

كما قال وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو الخميس إنّ ذلك “لن يحصل”، مضيفاً: “كانت هناك اقتراحات وتعليقات وأفكار لبوتين متعلّقة بالتحقيق لكن ترامب كان واضحاً جداً بأنّنا لن نرغم مواطنين أميركيين على التوجه إلى روسيا للخضوع للاستجواب هناك”.

وكان المحقّق الخاص في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وجّه قبل قمّة هلنسكي بثلاثة أيام الاتهام إلى 12 عنصراً من الاستخبارات الروسية بقرصنة حواسيب الحزب الديموقراطي، كما يحقّق مولر إن كان حصل تواطؤٌ بين فريق ترامب والكرملين، أم لا.

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض الخميس أنّ هناك محادثات “جارية” تحضيراً لقمة ثانية بين الرئيسين الأميركي والروسي ستُعقد في واشنطن في الخريف المقبل.

مصدر ا ف ب
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل