الحافلات تدخل إلى كفريا والفوعة تجهيزاً لخروجهم

إعداد| آلاء محمد

دخلت صباح اليوم الأربعاء 18 تموز/يوليو حافلات إلى قريتي كفريا والفوعة لإجلاء المقاتلين وماتبقى من السكان إلى مناطق سيطرة نظام الأسد.

وقال مراسل الأيام في إدلب عبدالغني العريان أن ما يقارب 60 حافلة دخلت إلى البلدتين بانتظار وصول باقي الحافلات ويصل عددها إلى 121 حافلة لإجلاء ما يقارب 6900 شخص إلى مناطق النظام تنفيذاً للاتفاق الذي حصل بين هيئة تحرير الشام والميليشيات الإيرانية.

و يقضي الاتفاق بخروج مقاتلي كفريا والفوعة مقابل الإفراج عن 1500 معتقل في سجون الأسد، على أن يخرج المقاتلون بسلاحهم الخفيف والعمل على تسليم الأسلحة المتوسطة والثقيلة لهيئة تحرير الشام.

وأضاف مراسل الأيام أنّ الحافلات دخلت من معبر العيس جنوب حلب ومن المحتمل أن يبدأ خروجها ليلاً.

فيما قالت صفحة (شبكة أخبار الفوعة و كفريا المحاصرتين)، إنّ هناك “احتمال كبير لبقاء الحافلات خلال اليومين القادمين لتأمين الحماية الإقليمية لها”.

وشهدت الفترة الأخيرة مفاوضات بين الميليشيات الشيعية وفصائل المعارضة وأطراف دولية لتنفيذ اتفاق خفض التصعيد والذي تضمّن خروج كافة المقاتلين والقاطنين في بلدتي كفريا والفوعة، وتراجع المساعدات التي كانت تلقى على البلدتين لإجبارهم على قبول اتفاق أستانة.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend