حافظ الأسد يفشل مجدّداً في أولمبياد الرياضيات

بعد ضجةٍ إعلاميةٍ حول مشاركته في أولمبياد الرياضيات المنعقد في مدينة كلوج نابوكا في رومانيا، خيّب حافظ الأسد (الابن الأكبر لبشار) آمال مواليه، بعد أن حصل على نتيجةٍ متدنّية جعلته في المرتبة الأخيرة حتّى على مستوى فريقه الموفد من سورية.

وذكر موقع “جرف نيوز” نقلاً عن تقارير إعلامية رومانية، أنَّ حافظ الصغير حصل على (3) نقاط فقط، ليحتل المرتبة (486) بين (615) طالباً مشاركاً في المسابقة!

مشاركة الابن الأكبر لبشار الأسد في مونديال رومانيا، أثارت غضب صحفٍ رومانيةٍ كثيرة، حيث استنكرت الصحف مشاركة “ابن الديكتاتور” في مسابقة طلاب بينما يدمّر والده المدن السورية بالطائرات والصواريخ، بحسب الموقع.

هذه النتيجة ليست الأولى، فقد شارك حافظ في أولمبياد “ريو دي جانيرو” للرياضيات الذي عقد في البرازيل العام الفائت، وحصل على المرتبة 528 من أصل 612، رغم ولعه بمادة الرياضيات كما قال لوسائل إعلام رومانية.

السوريون المعارضون للأسد تناولوا نتيجة (ابن الرئيس) بسخرية واستهزاء، على عكس الموالين الذين توقّعوا قبل أيّام أن تكون نتيجة حافظ هي الفوز الأكبر، مستندين على نتيجتة في الثانوية العامة، حيث حصل على 59 درجة من أصل 60 في مادة الرياضيات في سورية، وهي نتيجةٌ اعتبرها المعارضون في منشوراتٍ على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أُخذت عن طريق الغش باعتباره ابن بشار الأسد.

يشار إلى أنَّ قناة “برو” الرومانية ذكرت يوم الخميس الفائت بأنَّ الحرس الشخصي يرافق حافظ طوال الوقت.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل