وفاة 12 طفلاً جنوب سوريا بسبب ارتفاع درجات الحرارة

تحرير: آلاء محمد

يعاني النازحون في جنوب سوريا إثر الهجمة العسكرية لنظام الأسد على مناطق محافظة درعا من ظروف إنسانية صعبة ولاسيما في ظل ارتفاع درجات الحرارة وانعدام وسائل التبريد وشح المياه في المخيمات والمناطق الحدودية.
وأكدت منظمة الصحة العالمية وفاة مدنيين نازحين جنوب سوريا بسبب ارتفاع الحرارة والجفاف وأمراض ناجمة عن التلوث.
وقالت المنظمة في بيان لها الجمعة 13 تموز/يوليو بأن ارتفاع درجات الحرارة إلى 45 درجة مئوية تسبب بوفاة 15 سورياً بينهم اثنا عشر طفلاً لقوا حتفهم الأسبوع الماضي بسبب الجفاف وأمراض ناجمة عن تلوث المياه حسب مانقلت وكالة رويترز.
وأشارت المنظمة إلى أن مايقارب 210 نازحاً بحاجة عاجلة للأدوية والعلاج بينهم مصابين.
وطلبت المنظمة جميع الأطراف بالعمل على فتح ممرات إنسانية آمنة المدنيين والسماح بوصول الأدوية والمستلزمات الطبية التي يحتاجونها إضافة لإجلاء المصابين.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل