نيتنياهو لبوتين: بشار الأسد في مأمن من إسرائيل!

قال مسؤولٌ إسرائيلي كبير إنَّ رئيس رئيس وزراء بلاده، بنيامين نيتنياهو أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنَّ حليفه بشار الأسد سيكون بمأمن من إسرائيل، لكن على موسكو أن تشجّع إيران على الخروج من سورية.

ووفقاً لما ذكرت وكالة “رويترز”، قال المسؤول الإسرائيلي (رفض ذكر اسمه): “هم (الروس) لديهم مصلحة في استقرار نظام الأسد ومصلحتنا في خروج الإيرانيين. هاتان (المصلحتان) يمكن أن تتصادما أو تتلاقيا”.

كما نقل المسؤول عن نيتنياهو قوله لبوتين: ”لن نتخذ إجراءات ضد نظام الأسد“.

من جهةٍ ثانية، نفى المتحدّث باسم نيتنياهو، ديفيد كييس أن يكون رئيس الوزراء الإسرائيلي قد قال ذلك لبوتين.

وفي ردّه على سؤالٍ بشأن السياسة الإسرائيلية تجاه سورية، قال كييس: ”نحن لا نتورط في هذه الحرب الأهلية. سنعمل ضد أيّ أحدٍ يعمل ضدنا“.

روسياً، لم يصدر أيّ تعليقٍ من المسؤولين الروس عن اجتماع يوم الأربعاء الفائت الذي عقد في موسكو بين بوتين ونيتنياهو.

يشار إلى أنَّ صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية نشرت تقريراً يوم أمس تحدّثت فيه عن صفقةٍ ربّما يعرضها نيتنياهو على بوتين تتضمّن رفع العقوبات عن موسكو مقابل تعاونها في سورية المتمثّل بإخراج القوات الإيرانية من سورية، فيما قال مسؤول إسرائيلي لـ”رويترز” رسالة نتنياهو لم تشكل أي عرض لروسيا يقوم على ”المقايضة“.

مقال في جريدة التايمز البريطانية (مواقع التواصل الاجتماعي)

يذكر أنَّ جريدة التايمز البريطانية نشرت مقالاً في 2013 بعنوان: “إسرائيل تقول: الأسد يجب أن يبقى”، تحدّثت فيه أنَّ إسرائيل لم تجد بديلاً عن بشار الأسد في حماية مصالحها الاستراتيجية في سورية.

مصدر رويترز
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل